حرصاً على إستقرار وتطبيع الأوضاع بتعز .. «عبدالقوي المخلافي» جهود وإنجازات تنموية متواصلة وإرادة تخطت كل التحديات .

تشهد المناطق المحررة بمحافظة تعز، في الآونة الأخيرة تحركات سياسية وعسكرية وأمنية وإقتصادية وإجتماعية شاملة، يقوم بها وكيل أول الدكتور "عبدالقوي المخلافي" والتي تشير إلى أن الرجل يتمتع بخبرة سياسية واسعة، وقدرة كبيرة على إدارة شتى المجالات التي كُلف بها، كما أثبتت تلك التحركات الميدانية الأخيرة، والتصريحات الرسمية، أن الرجل على دراية كاملة بكيفية التعامل مع حساسية المرحلة والضغوط المرحلية التي تتطلبها التطورات الراهنة وفي الوقت الذي لا يخفى على عاقل الوضع الإقتصادي للوطن عموما وتعز بشكل خاص، يسعى الدكتور عبدالقوي المخلافي، إلى تحقيق تنمية إقتصادية شاملة وفق الإمكانيات المتاحة في الوقت الراهن بمحافظة تعز ، بالإضافة إلى رصيدة الزاخر بالمنجزات على أرض الوقع بالمناطق المحررة من المحافظة، و النجاح الباهر الذي حققه في الآونة الأخيرة على مختلف الأصعدة، رغم حالة الحرب المفروضة على تعز منذ ما يقارب أربعة أعوام . تعزيز الإيرادات ولأن إيرادات أي دولة على مستوى العالم هي الضمان الحقيقي و الأبرز في تحقيق الأمن والإستقرار ، يسعى المخلافي إلى تعزيز إيرادات المحافظة و البحث عن حلول عاجلة لحل مشكلة الأوعية الإيرادية ، و الخروج الآمن من حالة الإحتراب ، وبناء ما دمرته الحرب ، و إنعاش الحياة العامة وتطبيع الأوضاع و إعادة المدينة الحالمة الى مركزها الريادي بإعتبارها العاصمة الثقافية لليمن . تحقيق تنمية شاملة ولتحقيق التنمية الإقتصادية والإجتماعية بمدينة تعز، عقد المخلافي لقاء مشترك بين الإدارة الضريبية وقيادة السلطة المحلية والغرفة التجارية في سبيل تحسين الإيردات الضريبية بالمحافظة وسبل تسهيل الإجراءات الضريبية للمكلفين وفقآ للقانون ، وتعزيز الثقة بين القطاع الخاص والعام ، وضرورة تطيبق القوانين الضريبية لتحسين الإيرادات المختلفة بالمحافظة والوقوف أمام التحديات الراهنة، وكذا تسخير تلك الإيرادات للمصلحة العامة و الحكومة الشرعية التي ستسخرها للنفقات التشغلية للدولة وصرف المرتبات . الارتقاء بمستوى الأداء و في ذات الإطار ولتسهيل حياة المواطنين بمدينة تعز ، يشدد "المخلافي" على ضرورة الإرتقاء بمستوى الأداء وتحسين مستوى الإيرادات وعدم التهاون في تحصيلها أو التلاعب بها وردع كل من تسول له نفسه العبث بالمال العام، اذ يؤكد أن عملية إعادة تفعيل المؤسسات والمرافق مستمرة وفق الخطة التي أقرتها المحافظة ، مشيرا إلى أن هناك العديد من المرافق شارف العمل فيها على الإنتهاء وسيتم إفتتاحها خلال الأيام القادمة. توحيد الأوعية الإيرادية كما عهد المخلافي الى عقد إجتماعات متعددة مع مختلف المكاتب و الجهات ذات العلاقة المتعلقة بالأوعية الإيرادية ، في سبيل توحيد تلك الأوعية بالمديريات المحررة والعمل على معالجة إشكاليات التحصيل و الفصل بين التداخلات و إنهاء الإزداوجية التي تؤثر عليها ، وضرورة إخضاع تحصيل كافة الإيرادات لممثلي السلطة المحلية، و رفع مستوى الإيرادات وفقاً للقانون، وكذا رفع التقارير الخاصة بكافة الإشكاليات ورفعها للسلطة المحلية لمناقشتها ومعالجتها . تحسين وترشيد الإيرادات وفي سبيل تعزيز إيرادات المحافظة، شدد المخلافي على تحسين إيرادات ورفع مستوى أداء مكاتب النقل وتحسين مستوى الإيرادات في عموم مديريات المحافظة، مؤكدا في ذات الوقت على ضرورة تحسين وترشيد القنوات الإيرادية عبر قنواتها الرسمية، وتوريد الإيرادات للبنك المركزي، والتنسيق مع الجهات الأمنية لمواجهة أي معوقات قد تعترض أداء مهام فروع مكتب النقل، مشددا على ضرورة ضبط الإختلالات الحاصلة ورفع المظالم التي يتعرض لها السائقين من خلال الجبايات والسلوكيات غير القانونية التي تمارس ضدهم . وقف العبث بالمال العام وفي ذات السياق يشدد الدكتور عبدالقوي المخلافي ، على وقف التجاوزات والتدخلات من أي جهة كانت في تحصيل الموارد أو العبث بالمال العام ، مؤكدا ، أن جرائم المال العام لا تسقط بالتقادم ، وأن الحساب والعقاب سيطال كل مسؤول بدد أموال الدولة ، مؤكدا أن على الاجهزة الإيرادية ضرورة شمول كافة الأوعية الإيرادية و إخضاعها للتحصيل بالتواصل مع مدراء المديريات مع مراعاة ظروف المتخلفين عن السداد خلال الفترة المنصرمة من الحرب عند التحصيل والتعامل معها بمرونة وفق القانون.. تنسيق العمل الأمني هذا و يشدد وكيل أول على ضرورة تنسيق العمل الأمني مع جهات التحصيل للإيرادات بما يضمن تحقيق نتائج جيدة خصوصاً في ظل تلاعب بعض الجهات و إمتناعها عن توريد الضرائب و إحتكار بعض المتنفذين للأسواق العامة . توفير إحتياجات المواطنيين وإلى جانب إهتمامات المخلافي بتعزيز إيرادات المحافظة و توحيد الأوعية الإيرادية ، لم يغفل إحتياجات المواطنيين الأساسية لتسهيل حياتهم المعيشية ، حيث عقد إجتماعاً بمدير شركة الغاز بالمحافظة ومدير عام مكتب الصناعة والتجارة ونقابة بائعي الغاز بالمحافظة ، و وجه بمعالجة الإختلالات وضبط المتلاعبين بالأسعار والمحتكرين لمادة الغاز المنزلي وإلغاء التراخيص للوكلاء المخالفين الذي ثبت تخزينه للغاز اوبيعه خارج نطاق وكالته . تنظيم بيع الوقود كما أصدر توجيهات تنص على إصدار تراخيص لمحطات تعبئة جديدة ونقلها إلى مناطق بعيدة عن التجمعات السكانية وتحديد سعر البيع عليها و إزالة المحطات العشوائية المخالفة للأمن والسلامة لضمان الحد من إستخدام الغاز للسيارات والأغراض الأخرى ، وكذا تزويد محطة الفرشة والشمايتين والسمسرة بمعدل خمس ناقلات بشكل يومي والعمل على إيجاد إحتياطي للغاز بالمحافظة عبر خزانات خاصة ، و تزويد المحطات بالمدينة والمديريات المحررة بعشر ناقلات غاز بشكل يومي . رفع حصة المحافظة وطالب المخلافي من الشركة اليمنية للغاز برفع حصة محافظة تعز من مادة الغاز المنزلي نظراً لزيادة الطلب عليها وتدفق النازحين وعودتهم الى المحافظة ، مشيرا إلى أن ذالك يساهم في إرتفاع أسعار المشتقات النفطية التي تؤدي إلى إرتفاع كبير لأسعار السلع، مما ينعكس سلبآ على القدرة الشرائية للمواطنين، مطالباً فرع شركة النفط في المحافظة التنسيق مع شركة النفط اليمنية من أجل توفير الحصة الكاملة والكافية للمحافظة من النفط . الجدير بالذكر أن الدكتور عبدالقوي المخلافي وكيل أول محافظة تعز ، يعمل بكل جهد و تفاني و إخلاص على تعزيز حضور مؤسسات الدولة بالمحافظة ، و إيجاد الحل الأمثل للعديد من المشاكل الطافية على السطح ، لإيصال رسالة للإقليم والمجتمع الدولي بأن الحالمة تعز ستظل كما عهدها الجميع رمزا نضالي يجسد روح الوطنية و المدنية
<