الوزير الحميري : الحل بين المتحاورين في السويد بسيط جداً ويكمن في بند واحد فقط وما عداه تفاصيل ستذوب وتتلاشى

وزير الدولة لشئون مجلسي النواب والشورى وصف الحوار بين الأطراف في السويد بحوار النقائض ، وتحدث في تغريده على صفحته قائلا  :


طرف يرفع شعار الولاية والأصطفاء لسلالة لا يحوز منازعتها السلطة ولا حتى مشاركتها فيها وما على الاخرين الا السمع والطاعة والتسليم ، وطرف يرفع شعار المساواة والمواطنة المتساوية ، حتى وان وقع في اخطاء الممارسة العملية فهي اخطاء بشرية وليست بأمر من السماء.

_كلا الطرفين ذهبا للحوار او قل للتشاور في السويد من اجل حل الأزمة اليمنية.

_ الحل بسيط جداً يقع في بند واحد فقط ، إما ان يتنازل مدعي الاصطفاء والولاية عن معتقده هذا وإما ان يتنازل الطرف الاخر عن حق الشعب في المواطنة المتساوية وبعدها ستجد الفريقين فريقاً واحداً وكل التفاصيل ستذوب تلقائيا ، وما عدا ذلك فإنه مضيعة للوقت وهدراً للطاقات وضحكا على الذقون.

<