النظام الفيدرالي في اليمن في رسالة دكتوراه للباحث عزيز الأديمي

حصل الباحث اليمني عزيز الأديمي على درجة الدكتوراه بامتياز بعد مناقشة رسالته الموسومة بـ " الدولة الفيدرالية كحل للأزمة في اليمن،، دراسة للواقع واستشراف للمستقبل" والتي نوقشت بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بمدينة سطات في المملكة المغربية" تحت اشراف الاستاذ الدكتور عبدالجبار عراش المتخصص في النظام الفيدرالي، واعتمدت الدراسة على تحليل الواقع وتشخيص اﻷسباب مع تقديم تصورها لكيفية المعالجة، واجرى الباحث دراسة ميدانية لعينة مكونة من الطلبة الباحثين والاكاديميين، وتوصلت الدراسة إلى أنّ النظامَ الفيدراليَّ هو السبيلُ لإخراج اليمن من الوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي التي تمر به حالياً؛ واوصى بتطبيق مخرجات الحوار الوطني، والحفاظ على وحدة اليمن ". وبإبقاء التقسيم للستة الأقاليم على ما هو عليه مع مراعاة المادة رقم (19) من مسودة الدستور التي تفيد بالتكامل بين الأقاليم، وأشارت الدراسة إلى أن المشرع ضمن إمكانية التعديل للدستور في الفصل الثاني من الاحكام العامة من المادة (408– 414) ، وبالتالي يستطيع الإقليم المتضرر من التقسيم تقديم طلب بالتعديل وإقراره من المجلسين وإنزاله للاستفتاء، كما قدم الباحث العديد من المقترحات والتوصيات التي تفتح افاقا جديدة لعملية التسوية السياسية و اعادة البناء للدولة اليمنية الاتحادية الحديثة على اساس مدني مع اعطاء الاقاليم الصلاحيات التي كفلها الدستور في تدبر شؤونهم دون تدخل المركز. وقد نالت الرسالة استحسان لجنة المناقشة التي أوصت بطباعة الرسالة ونشرها على المؤسسات الأكاديمية والعلمية.
<