ليست الحديدة

انطلاق حملة عسكرية حاشدة لاستعادة المدينة الأهم في الجغرافيا اليمنية من قبضة الحوثيين وقطع أوصال المليشيات بعملية نوعية

قالت مصادر عسكرية في قیادة الجيش الیمني، إن القوات تجري تحضيرات كبيرة حاليًا في منطقة مأرب استعدادًا لانطلاق عملية عسكریة تعزل العاصمة صنعاء عن صعدة، بالإضافة إلى قطع طرق إمدادات ميليشيات الحوثي.

ونقلت صحيفة "الإمارات اليوم"، عن مصادرها أن التحضيرات كبيرة ويُجرى تنفيذها في المنطقة العسكرية الثالثة بمحافظة مأرب، تمهيدًا لانطلاق العملية العسكرية لقطع أوصال المتمردين من صنعاء لمناطق صعدة وعمران انطلاقًا من محاور عدة.

وأضافت المصادر أن هناك توجيهات عسكرية وصفتها بـ"العليا"، صدرت لوضع الخطة العسكرية لعزل العاصمة، وتضييق الخناق على الحوثيين؛ حيث تهدف العملية إلى فصل عمران عن صنعاء وصعدة، بالإضافة إلى حملة عسكرية واسعة تش?دها جبهات حجة وصعدة والجوف باتجاه مناطق عدة في عمران.

هجوم على مأرب

وكان الجيش الوطني اليمني، قد تمكن من إسقاط طائرة دون طيار تابعة للميليشيا الحوثية الانقلابية، في سماء محافظة مأرب.

وذكرت وسائل إعلام يمنية، أن قوات الجيش في المنطقة العسكرية الثالثة أسقطت الطائرة التي كانت تحمل متفجرات، قبل وصولها إلى هدفها، وهو أحد مواقع الجيش بمأرب.

سيطرة على البيضاء

وعلى صعيد ميداني آخر، سيطرت قوات الجيش اليمني، على عدد من المواقع للميليشيات الحوثية في أطراف مديرية ناطع، كما تقدم عدد من الألوية بمحور بيحان بقيادة اللواء مفرح بحيبح في منطقة فضحة بمديرية الملاجم، وسيطرت على عدد من التلال التي كانت تسيطر عليها ميليشيا الحوثي.

أما في جبهة قانية، فقد دكت مدفعية الجيش الوطني تحصينات الحوثيين في منطقة الوهبية؛ ما أوقع خسائر في صفوف الحوثيين.

وفي جبهة فضحة بمديرية الملاجم، شن طيران التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، عددًا من الغارات الجوية على تعزيزات للميليشيات الحوثية؛ ما أسفر عن تدمير عربات عسكرية.

<