محلل سياسي :الجنوب لا يمتلك المقومات الأساسية ليصبح دولة حقيقية

انتقد المحلل السياسي عبدالناصر المودع، الاصوات التي تنادي بانفصال جنوب اليمن عن شماله.

‏وقال المودع في سلسلة تغريدات في حسابه على تويتر، إن “الجنوب لا يمتلك المقومات الأساسية لأن يكون دولة حقيقية كاملة السيادة؛ فخلال التاريخ لم يعرف الجنوب قيام حكومة مركزية” مشيرا إلى أن حكومة الجبهة القومية عام 67 تعد اول حكومة مركزية، وكانت هذه الحكومة ناقصة السيادة وتحت الوصاية السوفيتية وحين رفعت الوصاية تبخرت الحكومة”.

واضاف: “الجيش الذي تم استعراضه من قبل الانفصاليين في عدن وبعض مناطق الجنوب سيتبخر حال توقف الدعم الإماراتي؛ فالموارد الذاتية للانفصاليين لا تكفي قيمة النظارات والبدلات التي ظهر بها كمبارس الدولة التي يحلم بها الإنتقالي”.
 
وتابع “لن يعيش الجنوبيون في كنف دولة حقيقية كاملة السيادة إلا في حالة الوحدة اليمنية، والبديل كيانات صغيرة غير قانونية، كما هو حادث في الصومال، وتحت وصاية دول اخرى”.

واعتبر المودع الوحدة اليمنية بكل مساوئها هي أفضل خيارات اليمنيين وبالتحديد الجنوبيين؛ فهذه الدولة قابلة للإصلاح والتطور وتملك اسس البقاء، وما دون ذلك الفوضى واللادولة، وفق تعبيره.

وقال المحلل السياسي “خلق احساس عام للجنوبيين بانهم سيصبحون اقلية مهمشة في دولة الوحدة صنعه قادة الاشتراكي قبل حرب 94 كي يديموا سيطرتهم على الجنوب، واعاد إنتاجه المسترزقين من مشروع الانفصال”.

<