الحكومة تجدد تمسكها بميناء الحديدة قبيل مشاورات السويد

جددت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، اليوم السبت، على ضرورة التمسك بتنفيذ قرار مجلس الأمن 2216، وتسليم ميناء الحديدة إلى الشرعية.

وقال وزير الخارجية اليمني، خالد اليماني في مقابلة مع قناة “العربية الحدث الإخبارية”، إن حكومة بلاده وضعت في وقت سابق مبادرة الحديدة والمكونة من أربع نقاط”.

وتطالب المبادرة، بحسب الوزير اليماني، خروج مسلحي مليشيات الحوثي من الساحل الغربي بالكامل، وتسليم المنطقة للحكومة الشرعية، على أن تشرف قوات أمن الشرطة المدينة، تحت إدارة وزارة الداخلية، ويكون الميناء تحت إشراف وزارة النقل مع تحويل موارده إلى البنك المركزي في عدن”.
 
وفيما يتعلق بمشروع القرار البريطاني بشأن الهدنة في اليمن، اعتبر اليماني أنه غير مناسب في الوقت الحالي.

وأوضح أن اليمن ليس بحاجة إلى مزيد من القرارات، بل مزيد من الحسم والشجاعة من قبل المجتمع الدولي؛ لإنهاء حالة الحرب في البلاد.

من جهة أخرى، قال وزير الخارجية اليمني إن ملف إطلاق سراح المعتقلين والأسرى جاهز، وأن الحكومة أكملت كافة الاستعدادات في هذا الشأن، وأنهت كل الإجراءات اللازمة لإطلاق سراح جميع المعتقلين والأسرى والمختطفين والمخفيين قسراً.

ويأتي حديث اليماني قبيل أيام، من انطلاق المحادثات اليمنية التي ترعاها الأمم المتحدة في السويد، بين الحكومة الشرعية، وجماعة الحوثي المسلحة.

<