لواء يقود تمرد عسكري كبير في اول محافظة جنوبية ويشكل مجلس لإدارة المحافظة

أصدر أبناء محافظة شبوة ، جنوب اليمن،وثيقة مجتمعية من أجل التغيير والنهوض التنموي بالمحافظة، التي تعاني من تدني مستوى المعيشة في كل شيء.

وأعلنت الوثيقة تشكيل مجلس وطني برئاسة اللواء، أحمد مساعد حسين، يضم مختصين في كل المجالات العسكرية والأمنية والاقتصادية والسياسية لإدارة المحافظة.

وقال بيان صادر عن أبناء المحافظة، تلقت "سبوتنيك" نسخة منه، امس الثلاثاء، إنهم أمهلوا "جميع المسؤولين بالمحافظة الذين ثبت فشلهم ثلاثة أيام لتسليم السلطة للمجلس الوطني، والذي سيقوم بإدارة شبوة حتى تأتي حكومة تسيطر على الوضع في عموم البلاد".

كما أعطى أبناء شبوة مهلة سبعة أيام للشركات العاملة في مجال النفط والغاز لتسليم الإشراف والحراسة للمجلس الوطني على أن يتم أخذ 30% من دخل الشركات وتصرف على الفقراء والمحتاجين في المحافظة.

ولفت البيان إلى تشكيل لواء أمني باسم شبوة، في أول ديسمبر/ كانون الأول، بقيادة اللواء احمد مساعد حسين، مشيرا إلى أنه سيتم طرد كل من أعطيت لهم مهلة ولم يلتزموا بالتسليم في الوقت المحدد بالقوة.

وأكد البيان على فتح مكتب لاستقبال البلاغات ضد الفاسدين وتحويلها للنيابة وإلقاء القبض على الفاسدين من قبل اللجنة الأمنية التي يشكلها المجلس، مع تطبيق منع بيع القات في المدن الرئيسية عدا يومي الخميس والجمعة ويبدأ المنع من السبت القادم.

كما أشار البيان إلى إنشاء مكاتب في كل المديريات لحصر عدد الفقراء والمحتاجين ليتم إعطائهم بدل إعاشة من حصة شبوة في النفط، وسيبدأ فتح المكاتب يوم الأثنين القادم.

<