بالأدلة والصور .. هذه حقيقة الاعتصامات في المهرة وارتباطها بالخارج

فت صورة ملتقطة من الاعتصام الذي يتزعمه الوكيل المقال علي سالم الحريزي، حقيقة ارتباطه ودوافعه للخارج وما يُحاك من مؤامرات خطيرة تتهدد المهرة الأرض والإنسان. وكشفت الصورة التي يظهر فيها نحو 12شخصا، يمثلون قيادات الصف الأول للتمرد في المهرة، وجميعهم يحملون جنسيات أجنبية. حيث يحمل عدد 6 منهم، الجنسية السعودية و5 عُمانيين والبعض مقيم في ولاية المزيونة وجميعهم يتحركون بأموال قطرية بحسب معلومات مؤكدة تم تسريبها في وقت سابق. ويهدف الاعتصام الى عرقلة جهود السلطة المحلية الرامية لتثبيت الأمن والاستقرار وتنفيذ خططها التنموية وإعادة إعمار ما دمرته العاصفة المدارية “لبان” وتخفيف معاناة المتضررين وتقديم التعويضات، لأهداف خارجية في ظل مجابهة متنامية من قبل أبناء المحافظة ضد الدعوات المشبوهة التي يتبنونها. الصورة التي ضجت بها مواقع التواصل الاجتماعي دفعت الجميع للتساؤل عن دور العقلاء من أبناء المهرة لادراك الخطر الداهم الذي يتهدد محافظتهم المعروفة بالتعايش والأمن الذي تنعم به بعد كشفهم حجم المؤامرة الخطيرة قبل أن يقع الفأس بالرأس.
<