الحوثيون يبلغون مجلس الأمن بقرارهم النهائي بخصوص تسليم الحديدة

وجهت وزارة الداخلية بحكومة الحوثيين غير المعترف بها دوليا، أمس، مذكرة لمجلس الأمن، حول موقف سلطة الانقلاب من التحركات الأممية الأخير، الساعية للتوصل إلى السلام في اليمن.

وفي المذكرة، أكدت "خارجية الحوثيين"، أن المجلس السياسي الأعلى، وحكومة بن حبتور، حريصة على السلام، وأنها تعاطت بإيجابية مع مختلف المبادرات الرامية إحلال السلام، وآخرها مبادرة ميناء الحديدة.


وزعمت الوزارة أن سلطة الانقلاب قدمت العديد من التنازلات حقنا لدماء اليمنيين، غير أن ذلك قوبل بتصلب من قبل دول التحالف.


وطالبت حكومة الحوثيين مجلس الأمن، بإصدار قرار لإيقاف الحرب في اليمن، ورفع الحصار وفتح الموانئ والمطارات ووقف انهيار الإقتصاد، والحفاظ على استقرار العملة، ودفع الرواتب، وزيادة المساعدات الإنسانية، واستئناف المشاورات برعاية المبعوث الأممي.

<