أنباء عن انفجار الوضع مجددا بين الحوثيين والقبائل في صنعاء بحرب شرسة والمسلحون يعتلون الجبال "ماذا يحدث؟"

انفجرت المواجهات المسلحة مجددا بين مليشيات الحوثي الإرهابية من جهة وبين مسلحين قبليين في منطقة الحيمة الداخلية غرب العاصمة صنعاء إثر مهاجمة المليشيات لمنزل أحد الشيوخ القبليين بغرض اختطافه.

وقالت مصادر محلية لـ"يمن الغد" إن مسلحين يتبعون مليشيات الحوثيين خرجوا في حملة عسكرية إلى منطقة النعمان ببني نزار التابعة للحيمة الداخلية وهاجموا منزل الشيخ علي علي أحمد العزاني بغرض اختطافه وأطلقوا على المنزل النار وألقوا قنابل متفجرة لكنه اشتبك معهم وأصاب ثلاثة من مسلحي الحوثيين، ما اضطر مسلحي الجماعة للإنسحاب.

وجاءت الإشتباكات على خلفية توتر متصاعد منذ الأسبوع الماضي بسبب استحداث مليشيات الحوثيين معسكراً تدريبياً في المخلاف وهددوا المواطنين الذين رفضوا إقامته في المنطقة.

وحسب المصادر فإن الحوثيين استدعوا مشائخ ووجهاء المنطقة للتفاوض حول المعسكر، إلا أن معظمهم رفضوا الحضور.

ولا تزال المنطقة تشهد توترا لا زال مستمرا حتى لحظة كتابة الخبر والقبائل متمترسين في الجبال المحيطة بالمنطقة.

<