‎رسالة جديدة للسفير أحمد علي عبدالله صالح إلى حضرموت "ماذا قال؟"‎

السفير أحمد علي عبدالله صالح برقية عزاء ومواساة في وفاة الشخصية الوطنية والأكاديمية البارزة الدكتور صالح علي با صُرّة الذي وافاه الأجل وهو يتلقى العلاج في المملكة الأردنية الهاشمية جاء فيها: الأخ / محسن علي با صُرّة عضو مجلس النواب والاخ الدكتور شادي صالح با صُرّة وكافة آل با صُرّة بمحافظة حضرموت،، المحترمون نتقدم إليكم بخالص العزاء وصادق المواساة بوفاة الدكتور صالح باصُرّة وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأسبق وأستاذ التاريخ في جامعتي صنعاء وعدن، الذي يعد رحيله خسارة كبيرة على الوطن، والذي أبلى بلاءاً حسناً من أجل وطنه وتنشئة جيل متسلح بالعلم والمعرفة، من خلال المواقع التي تقلدها، خاصة في سلك التعليم الجامعي، إضافة إلى أدواره البارزة في كثير من الأحداث التي مرّ بها الوطن خلال العقود الأخيرة. لقد خسر الوطن برحيل الدكتور صالح با صُرّة هامة وطنية ومؤرخاً نهل الكثيرون من علمه الوفير وترك بصمات واضحة في كل المناصب التي تبوأها، واتسم بالشرف والنزاهة وكان مثالاً للمسؤول الوطني الناجح. اننا إذ نشاطركم أحزانكم وآلامكم في هذا المصاب الجلل، لنسأل الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته، وأن يسكنه الدرجات العلى مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.. وأن يلهمكم جميعاً الصبر والسلوان.. إنه سميع مجيب.. إنا لله وإنا إليه راجعون. أخوكم السفير/ أحمد علي عبدالله صالح
<