عاجل

مستجدات طارئة حول المواجهات بين القبائل والحوثيين بصنعاء والسيطرة على اول معسكر "من هي القيادات الأسرى؟"

تسعت دائرة الخلافات بين أبناء القبائل والمليشيا الحوثية من همدان وصولاً إلى مديرية الحيمة الداخلية التابعة لمحافظة صنعاء، ما يشير إلى اتساع دائرة الرفض المجتمعي للحوثيين في المناطق المتبقية تحت سيطرتهم. وأكدت مصادر قبلية لـ"يمن الغد" أن أحد مشرفي مليشيا الحوثي قام بتهديد الشيخ محمد النزاري شيخ عزلة بني الحذيفي بمديرية الحيمة الداخلية على خلفية خلافات على قطعة أرض. وأوضحت المصادر أن تهديد مشرف الحوثيين تسبب بمواجهات بين المليشيا والشيخ النزاري أدت إلى إصابة أربعة من عناصر المليشيات الحوثية. وأكدت المصادر أن المليشيات استقدمت تعزيزات إلى المنطقة، وقامت باختطاف الشيخ محمد النزاري وعضو المجلس المحلي محمد سعيد النزاري وأربعة آخرين من أبناء عزلة بني الحذيفي واقتادوهم إلى جهة مجهولة. مصادر أخرى قالت ان 4 من الحوثيين أصيبوا وتم أسر آخرين، اليوم الاثنين، جراء انتفاضة نفذها ضدهم أبناء مديرية الحيمة التابعة لمحافظة صنعاء. ونقلت المصادر "أن انتفاضة شهدتها مديرية الحيمة طُرِدت على إثرها مليشيات الحوثية في عزلة بني الحذيفي وذلك بعد أن استحدثت المليشيا الحوثية نقاط تفتيش ومعسكر". وأضافت "قامت القبائل بمحاصرة المعسكر والسيطرة عليه وعلى النقاط وطردالحوثيين الذين جرح منهم أربعة وأسر عدد آخر". وبينت أنه "تم اختطاف الشيخين محمد النزاري ومحمد سعيد النزاري عضو المجلس المحلي". وأشارت المصادر إلى أن حالة سخط واستياء واسع عمت أوساط الأهالي جراء قيام الحوثيين باختطاف الشيخ محمد النزاري وعضو المجلس المحلي محمد سعيد النزاري وأربعة آخرين من أبناء عزلة بني الحذيفي بالإضافة إلى إقدام أحد مشرفي مليشيا الحوثي في الساحل الغربي على تصفية عنصر حوثي من المغرر بهم من أبناء آل الرعدي المنتمي للمديرية ذاتها. الجدير بالذكر أن مليشيا الحوثي أنشأت، قبل أشهر، مقرات لعقد دوراتها الطائفية للملتحقين في صفوفها في عزلة الحذيفي الواقعة في مديرية الحيمة الداخلية والمحاذية لمديرية حراز

<