الجيش الوطني يفاجئ الحوثيين من حيث لا يتوقعون .. معركة كسر العظم على وشك الانطلاق في هذة المحافظة الشمالية «تفاصيل»

ت مصادر مطلعة عن إطلاق قوات الجيش الوطني مسنودة بقوات التحالف العربي خلال الأيام القليلة القادمة مرحلة جديدة من العمليات العسكرية، لغرض بتر خطوط الإمداد الرئيسة الواصلة إلى عمق تمركز وثقل تواجد ميلشيا الحوثي الانقلابية في أهم محافظتين إستراتيجيتين وأفادت المصادر” أن قوات الجيش الوطني تستعد لإطلاق محورين عسكريين ضمن عمليات عسكرية بتر أنفاس العمق الحوثي في المناطق الشمالية الوسطى، والتي يربطن بين أهم وكبرى مناطق سيطرة ميلشيا الحوثي الانقلابية”. وذكرت المصادر” أن العمليات العسكرية ستطال أهم محافظتين يمنيتين (إب – ذمار)، بالتوازي مع عمليات عسكرية واسعة لاستكمال تحرير مدينة محافظة البيضاء وسط البلاد، منها إلى مدينة رداع قلب قلب اليمن، ومصدر دخل الميلشيا الأول من عائدة الضرائب، باعتبارها الممر الوحيد لعبور المشتقات والمواد الغذائية القادمة من شمال شرق البلاد وجنوبها إلى وسط وغرب الشمال ومنها عكسا”. وأوضحت المصادر” أن هذه العمليات التي سيعلن خلال أيام قليلة قادمة عن انطلاقها عبر محورين عسكريين الأول يتبع المنطقة العسكرية الرابعة، من نقطة تحرك وحشد “دمت” التابعة للضالع، فيما المحور الثاني ينطلق عبر البيضاء وسيخترق أهم مناطق ثقل ميلشيا الحوثي الانقلابية، منها إلى أولى مناطق محافظة ذمار الممر الرئيس وخط الإمداد الأول للميلشيا إلى الساحل الغربي من الجهة الوسطى شمالا”.
<