حل جديد.. «التحالف» يقوم بـ«ترتيبات لوجستية» والحكومة تقبل بـ«مقايضة»

المبعوث الأممي الى اليمن، مارتن غريفيث، على إعداد وثيقة جديدة للحل السياسي في اليمن سيتم طرحها خلال اجتماعات مفاوضات السلام الاي ستنعقد في «ستوكهولم» السويدية. وقال «غريفيث»: «أنا على اتصال بالحوثيين في صنعاء، وأعتزم أن أدعو الأطراف إلى الاجتماع قريباً، في السويد، أنا مُمتن للرئيس هادي، وللتحالف لمساعدته في بعض الترتيبات اللوجستية». وأضاف: «هذه لحظة حاسمة لليمن، تلقيت تأكيدات من القادة اليمنيين ومن الحوثيين بالتزامهم بحضور تلك المشاورات، وأتوقع التزامهم واستمرارهم في هذا الطريق لإيجاد حل سياسي لإنقاذ الشعب اليمني من الحرب». وستركز جلسة المشاورات بين الأطراف اليمنية المقررعقدها في السويد على «وثيقة» جديدة يقوم «غريفيث» بإعدادها، وستكون المشاورات والحوارات التي جرت سابقاً أرضية للوثيقة الجديدة. الحكومة اليمنية، بدورها، اعلنت أنها قاربت بشكل كبير التوصل لاتفاق مع مكتب المبعوث الخاص حول مسودة تبادل الأسرى والمعتقلين والمفقودين والمحتجزين تعسفياً والمخفيين قسرياً والموضوعين تحت الإقامة الجبرية. وقالت انها قبلت بمقايضة أسير الحرب الحوثي بمعتقل أو مختطف أو محتجز تم اختطافه نتيجة لمواقف لا علاقة لها بالحرب، مؤكدة أنها فعلت ذلك حرصاً منها على المضي في إجراءات بناء الثقة وتحرير المحتجزين.
<