بسبب تراجع العملات الأجنبية أمام الريال ..اقتصادي يمني يدعو الحكومة إلى حماية المواطنين

دعا محلل اقتصادي يمني، الحكومة الشرعية والبنك المركزي إلى حماية المواطنين من المضاربة في العملات.

وقال رئيس مركز الإعلام الاقتصادي مصطفى نصر، إن “هناك أسباب حقيقة تقف وراء التحسن في سعر الريال اليمني لكن أيضا هناك مضاربة وسحب للعملة الصعبة”.

ودعا “نصر” في تغريدة بحسابة على موقع “تويتر”، الحكومة والبنك المركزي إلى حماية المواطنين من المضاربة في العملات.
 
وسّجل الريال اليمني تراجعاً ملحوظاً مقابل أسعار العملات الاجنبية خلال افتتاح التعاملات الصباحية اليوم الاحد.

وبحسب مصادر مصرفية في صنعاء، بلغ سعر صرف الدولار الامريكي مقابل الريال اليمني صباح اليوم 590 ريالاً فيما تراجع سعر الريال السعودي إلى 154 ريال.

وسجل سعر صرف الدولار مقابل الريال اليمني في السوق السوداء 710 ريال فيما سجل سعر صرف العملة الامريكية مقابل العملة اليمنية في عدن 600 ريلاً للشراء مقابل 610 ريالآ للبيع.

وبلغ سعر صرف الدولار مقابل الريال اليمني في حضرموت 610 ريالآ للشراء مقابل 630 ريالاً للبيع.

وكان سعر الدولار الواحد وصل في وقت سابق إلى أكثر من (800 ريال) في السوق السوداء. وينعكس انهيار سعر العملة المحلية بشكل سلبي على حياة النسبة العظمى من المواطنين، في ظل استمرار الحرب الداخلية منذ مارس/آّذار 2015، في بلد تجاوزت فيه نسبة الفقر 85% من السكان، ويعتمد على استيراد ما نسبته 90% من احتياجاته الغذائية.

<