دعا الى تحري الدقة في استقاء المعلومات من مصادرها.. محافظ المهرة ينفي ما تداوله بعض المواقع الاخباريه » على لسانه بشأن حادثة «الأنفاق»

 

نفى محافظ محافظة المهرة الشيخ راجح سعيد باكريت صحة الخبر المفبرك الذي نشره موقع «يمان نيوز» تحت عنوان «محافظ المهرة يروي تفاصيل حادثة الأنفاق والمرحلة الجديدة».

 

واكد باكريت في تصريح صحفي: أن ما ورد في الخبر عارٍ عن الصحة ولا يمت للحقيقة بصلة، بل إنه محض إفتراء، الغرض منه الاساءة الى السلطة المحلية وتشويه صورتها وزرع الفتنة والضغينة بين أبناء المهرة، وجر المحافظة وأبناءها الى منزلق الفوضى والصراعات الداخلية التي من شأنها أن تفضي الى تفكيك النسيج الإجتماعي المهري المترابط، وزعزعة أمن واستقرار المحافظة.

 

 

وأوضح باكريت بأن ما حدث في النقطة الأمنية بمنطقة «الأنفاق» أمر جلل ومؤسف .. مبيناً أنه حدث بشكل مفاجئ ، ولم يكن هناك مجال لتدارك حدوث الإصطدام المسلح وسقوط الضحايا بسبب إطلاق النار من قبل احد الأفراد في الطرف المعارض على استحداث النقطة الأمنية التي أقرتها قيادة الأمن في وقت سابق.

 

وقال محافظ المهرة: «أن هذه الحادثة ورغم ما رافقها من ترويج وفبركات وتلفيقات إعلامية من قبل ذوي الاقلام المأجورة وبعض سائل الإعلام المتربصة بقيادة السلطة المحلية بالمحافظة والمحسوبة على جهات معادية للشرعية والتحالف – لن تؤثر على الخطط الأمنية الاستراتيجية للسلطة المحلية وقيادة الشرطة بالمحافظة، التي تسعى من خلالها إلى تحقيق الأمن والاستقرار وفرض النظام والقانون ومكافحة التهريب والجريمة في عموم مديريات المحافظة».

 

وأشار باكريت إلى أن السلطة المحلية تبذل قصارى جهدها وسخرت كل امكاناتها وطاقاتها في سبيل استتباب الأمن والاستقرار في المحافظة وتحقيق السكينة العامة .. لافتاً: الى انها تسعى من خلال استحداث النقاط الأمنية إلى القضاء على ظاهرة التهريب وحمل السلاح ومنع دخوله الى المدن، وأن هذه الإجراءات الأمنية تأتي ضمن برنامج الحملة الأمنية الموسعة التي بجري تنفيذها في المحافظة منذ فترة.

 

ودعا با كريت جميع الصحفيين والاعلاميين وكافة وسائل الإعلام المحلية إلى تحري الصدق والدقة في استقاء المعلومات من مصادرها وعدم الانجرار وراء الفبركات والتلفيقات والمغالطات التي لا تقود سوى الى خلق مزيد من الفوضى .. مبينا أن رسالة الاعلام سامية ونبيلة وقائمة على الاصلاح والبناء وكشف مكامن الاختلالات وتعرية الفساد، وليست للهدم واثارة النعرات واختلاق الاكاذيب والمسب الرخيص.

 

 

وطالب باكريت جميع الصحفيين والاعلاميين بالتحلي بالامانة والمسئولية المهنية في نقل الأخبار والتعاطي مع القضايا الأمنية الحساسة في محافظة المهرة على وجه الخصوص بشيء من الوطنية، كونها تمثل اليوم انموذجا متفردا للمحافظة المسالمة الخالية من العنف والبعيدة عن الفرز والتطييف السياسي والمناطقي والطائفي والتي تحتضن كل ابناء اليمن، وعدم الانجرار وراء فبركات الحاقدين والمغرضين ممن يسعون الى تأجيج الصراع واشعال فتيل الفتنة بين شرائح المجتمع المهري.

 

ولفت باكريت ان قيادة السلطة المحلية غير مسئولة عن اية اخبار او تصريحات او فبركات تنشر في اية مواقع او وسائل اعلامية بإسم قيادة السلطة المحلية بالمحافظة – دون ان يمون مصدرها المركز الاعلامي الرئيسي للمحافظة او الصفحات الرئيسية على وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بقياداتها .. وما عدا ذلك يعد زيفا وكذبا لا يمثل الا من قاموا بإختلاقة ونشره فقط.

 

وكان محافظ المحافظة الشيخ راجح باكريت اكد في تغريدة له على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: أنه تم تشكيل لجنة تحقيق عاجلة برئاسة وكيل أول المحافظة الأستاذ مختار بن عويّض الجعفري، في الحادثة المؤسفة لمعرفة ملابساتها ومن يقف وراءها تمهيدًا لإحالة المتهمين للقضاء واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم

<