تطورات متسارعة في الحديدة والجيش الوطني يزف بشائر نصر جديدة والابطال يصلون لاول مره الى هذه النقطة ..تفاصيل ما يحدث منذ الصباح

الت مصادر ميدانية ان الاشتباكات اشتعلت بشكل شرس فجر اليوم الاثنين بين القوات المشتركة ومليشيات الإرهاب الحوثية في شارع التسعين شمال مدينة الحديدة وان خط الشام أصبح على بعد بضعة امتار. إلى ذلك كانت أعلنت القوات المشتركة، أنها نجحت وبغطاء جوي مكثف من مقاتلات التحالف العربي، الأحد، في إحكام سيطرتها على 3 منافذ لمدينة الحديدة، وذلك بعد معارك دامية مع مليشيا الحوثي الانقلابية أسفرت عن مقتل العشرات منهم. كما تمكنت قوات ألوية العمالقة ، من دحر مليشيا الحوثي الانقلابية في عدة مناطق شرقي مدينة الحديدة. وذكر المركز الاعلامي لقوات العمالقة، ان الالوية حررت اليوم مدينة الأمل، وجولة الشحاري ومطاحن وصوامع البحر الأحمر ومحطة العماد ومجمع الغراسي وثلاجة الحمادي المركزية. وذكر أن ألوية العمالقة خاصت معارك عنيفة ضد مليشيا الحوثي في جولة الشحاري والمناطق المجاورة لها وكبدتهم خسائر فادحة في العتاد والمعدات والأرواح. وأكد المركز استمرار معركة التحرير بدعم وإسناد من قوات التحالف العربي، لتحرير وتطهير ما تبقى من محافظة الحديدة من قبضة مليشيا الحوثي المدعومة من إيران. وقالت مصادر عسكرية "إن القوات المشتركة حققت تقدما نوعيا باختراق تحصينات مليشيا الحوثي، وتوغلت صوب مدينة الصالح السكنية، والتي تقع على بعد 6 كيلومترات، شرق ميناء الحديدة الاستراتيجي غربي البلاد. ونفذت القوات المشتركة، عملية التفاف نوعية في المساحات الخالية من السكان، حيث اتجهت صوب مدينة "الصالح" السكنية، المكونة من 33 مبنى، والتي كانت مأوى للنازحين قبل أن تحولهم المليشيا دروعا بشرية بعد تخزين الأسلحة في الأدوار الأرضية إلى جانب، واتخاذ الموقع كغرفة عمليات متقدمة للإنقلابيين، وخصوصا بعد اشتداد المعارك في خط صنعاء-الحديدة. وباتت القوات تسيطر على مدينة الصالح، وكلية الهندسة، في أعقاب تطويق لشارع "الخمسين" والاقتراب من معسكر "الدفاع الساحلي" وقيادة "المنطقة العسكرية الخامسة" للجيش اليمني سابقا من محورين. ومن جانبه أكد مصدر عسكري" أن المقاومة المشتركة، أحكمت سيطرتها على مداخل المدينة الثلاثة وباتت تتقدم وفق تكتيك عسكري مرحلي صوب المنفذ الشمالي وكذا نحو عمق المدينة. ولفت المصدر، إلى أن مقاتلات التحالف العربي، تلعب دورا محوريا في إطار قطع خطوط إمداد المليشيا من اتجاه صنعاء والمحافظات الأخرى، حيث دكت ب 3 غارات محكمة 8 عربات حوثية في الخط الرابط بين مديريتي المنصورية والسخنة جنوب شرق "الكيلو 16"، بينما كانت متجهة نحو مدينة الصالح. وأسفرت معارك ال48 ساعة الماضية عن مقتل وإصابة عشرات الحوثيين، وأكد مصدر طبي داخل مدينة الحديدة لـ"العين الإخبارية" أن نحو 65 حوثيا على الأقل قتلوا خلال يومين من العمليات العسكرية في منافذ المدينة الشرقية والغربية والجنوبية، فضلا عن قتلى وجرحى العشرات نتيجة غارات تحالف دعم الشرعية. وفي سياق تشتيت المجاميع الحوثية من الداخل، نفذ مقاتلو المقاومة التهامية هجوما ناريا على دورية حوثية بشارع الأربعين، أسفرت عن مقتل 3 حوثيين كانوا في طريقهم إلى الخطوط المتقدمة قرب حي "7 يوليو". من جانب آخر جددت مليشيا الحوثي الإرهابية قطع خدمة الإنترنت في الهاتف المحمول بشكل تام، بجانب شل سرعة الخدمة الأرضية، كما فخخت عناصرها عددا من المنازل القربية من خط الخمسين بعد نزوح الأسر منها بساعات تخوفا من الموجهات الشرسة. كما زرعت مليشيا الحوثي الإرهابية مئات الألغام في مداخل مدينة الحديدة بهدف كبح جماح تقدم القوات المشتركة. واشار الى مواصلة الفرق الهندسية عملية نزع الألغام والعبوات الناسفة المصنوعة بخبرات إيرانية والتي زرعتها المليشيا في الشوارع والمباني العامة ومنازل المواطنين
<