مواطنين : المشاريع الخدمية في تعز أشعرتنا بتواجد الدولة ونطالب السلطة المحلية بالمزيد من الاهتمام

تياح واسع في اوساط المواطنين وسائقي المركبات جراء أعمال صيانة وتوسعة الطريق الرئيسي تعزـ التربة ،، وذلك بعد انقطاع هذه المشاريع الخدمية منذ سنوات نتيجة للحرب ،الأمر الذي جعل المواطنون يستشعرون كثيراَ بقيمة عودة وتواجد الدولة ، مطالبين السلطة المحلية بذل المزيد من الجهود. طبقاَ لتوجيهات محافظ محافظة تعز الدكتور أمين أحمد محمود بسرعة البدء في أعمال الصيانة الطارئة للخط الرئيسي تعز ـ مدينة التربة بدأت قبل أيام المؤسسة العامة للطرق والجسور العمل توسعة وصيانة الطريق بأعمالها ابتداءَ من وادي الضباب المخل الغربي الجنوبي للمدينة باتجاه مدينة التربة، من اجل تسهيل حركة المواطنين وتمكينهم من التنقل بيسر وسهولة، في الوقت الذي تشهد فيه عدداَ من شوارع واحياء المدينة أعمال إعادة تأهيل الطرقات وخدمات الصرف الصحي والمياه والاتصالات، والتي بعضها سبق أن انتهى عمرها الافتراضي. أعمال توسعة الطريق الرئيسي وإزالة الأكوام الترابية والمطبات وإصلاح مصارف السيول على خط تعز التربة ،ذلك ولد تفاؤل لدى المواطنين خاصة سائقي المركبات ، فالمواطن يوسف عبده ناجي سائق شاحنة قال أن ضيق الطريق والحفر والمطبات تسبب بمعاناة كبيرة لسائقي ومرتادي خط تعز التربة ، واصفاَ اعمال توسعة الخط وصيانة الطريق بأنها أعمال حياة تستحق الإشادة والتقدير للقائمين على هذا المشروع، فيما المواطن غمدان ناجي أشار إلى أن الأعمال القائمة فرضت واقع ملموس من خلال تحسن الطريق ، مشيراَ إلى أن توسعة الطريق من الجوانب فكرة جيدة لتفادي حوادث السير أثناء التجاوزات . أحمد التميمي أيضاَ سائق آخر وصف اعمال الصيانة الذي يشهدها خط الضباب أمر بالمبهجة ،كونها غابت عن ناضره منذ سنين نتيجة استمرار الحرب ،منوهاَ إلى ان الأعمال الجارية التي تخضع لها الطريق أشعرته بتواجد وقيمة الدولة حسب تعبيره . أما جميل قائد مالك سيارة أجرة قال أنه من مرتادي طريق تعزـ التربة ،لافتاَ إلى أنه يقوم بتبديل إطارات السيارة كل 6 اشهر إضافة إلى تغيير بعض قطع الغيار بشكل شبه يومي نتيجة كثرة الحفر والمطبات على مسار الطريق ،في الوقت الذي قال فيه أنه يلاحظ منذ بداية اعمال صيانة وتوسعة الطريق أن هناك تحسن كبير ، متنمياَ ازالة كافة المطبات وإصلاح الحفر على مر الطريق ،شاكراَ السلطة المحلية للقيام بمثل هذه الأعمال. فيما المواطن محمد مرشد سائق باص قال أنه سابقاً كان يضطر للوقوف وسط الخط الرئيسي من أجل نزول أوصعود المواطنين، نظراَ لعدم وجود مساحة كافية للخروج من الخط الرئيس ، مشيراَ إلى أن ضيق الطريق وكثرة الحفر فيها تسببت بحوادث كثيرة، مضيفاَ أن اعمال توسعة وصيانة الطريق في الوقت الراهن أعتبرها أعمال جبارة ،مطالباَ السلطة المحلية للمحافظة بمزيد من الاهتمام بمثل هذه الأعمال والمشاريع . وكيل الشؤون الفنية في محافظة تعز المهندس مهيب الحكيمي قال أنه طبقاَ لتوجيهات محافظ المحافظة الدكتور أمين أحمد محمود قامت المؤسسة العامة للطرق والجسور ـ مركز صيانة طريق التربة ـ بأعمال الصيانة الطارئة للخط الرئيسي تعز ـ التربة ، ابتداءَ من منطقة الضباب. وأوضح الحكيمي أن المشروع يتمثل برفع المخلفات وأكوام الأتربة وإزالة المطبات وفتح مصارف للسيول وإعادة تشكيل الأكتاف للخط الرئيسي، وصولاَ إلى منطقة النشمة في مديرية الشمايتين ومن ثم الى مدينة التربة،وعمل دراسة للأماكن المتضررة من أجل البدء بأعمال الصيانة . وبتمويل من السلطة المحلية نفذ مكتب الشؤون الفنية العديد من المشاريع في المحافظة والتي من ضمنها مشاريع إعادة تأهيل وصيانة الطرقات في شوارع المدينة ،وتنفيذ عدد من مشاريع خدمات الصرف الصحي والمياه والاتصالات بالإضافة إلى مشاريع إعادة تأهيل المباني والمؤسسات الحكومية المتضررة وتسليمها لممارسة العمل فيها ،وأخرى جاري العمل لاستكمال اعادة تأهيلها ،في الوقت الذي يتم فيه عمل دراسات لعدد من المنشآت الحكومية المتضررة من اجل البدء بأعمال تأهيلها وإعادتها لخدمة المواطنين ،وذلك ضمن خطة السلطة المحلية ممثلة بمحافظ المحافظة الدكتور أمين أحمد محمود في سبيل تطبيع الأوضاع وإعادة الحياة في المدينة.
<