صحيفة سعودية تكشف عن صفقة 10 ألف دولار و’’طقم عسكري‘‘ لكل فرد من هؤلاء المقيمين في صنعاء مقابل تنفيذ هذه المهة (تفاصيل)

صحيفة سعودية عن عروض مغرية قدمتها جماعة الحوثي للقيادات العسكرية المحسوبة على ما يسمى بـ"الحرس الجمهوري" التابع للرئيس الراحل علي عبدالله صالح. ونقلت صحيفة "سبق" السعودية، عن مصادرها في صنعاء قولهم إن ن المليشيات عبر قياداتها العليا وزعت تكليفات للتواصل مع قيادات عسكرية محسوبة على الحرس الجمهوري واسترضائها من خلال عرض مناصب قيادية عليها ومزايا مالية ومنحها مساعدات مالية لكل فرد بمبلغ 10 آلاف دولار وسيارة عسكرية "طقم عسكري" كامتيازات. وأشارت المصادر إلى أن غالبية هذه القيادات انتقلت للعيش في مناطق قبلية ريفية ورفضت عروض المليشيات بالعودة إلى صنعاء العاصمة وهو ما أقلق قادة المليشيات. وأشارت الصحيفة إلى أن المليشيات الحوثية تعمدت إقصاء قيادات الحرس الجمهوري واستهدافها من خلال إيقاف مرتباتها مبكراً، إضافة إلى إحلال قيادات حوثية عسكرية بديلة عنها، الأمر الذي دعا غالبية هذه القيادات إلى مغادرة المعسكرات والعاصمة إلى مناطقهم القبلية باستثناء بعض القيادات الموالية للمليشيات طائفيًا. وفي وقت سابق دعا المتحدث باسم قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن العقيد طيار تركي بن صالح المالكي "الحرس الجمهوري" التابع للرئيس السابق علي صالح وأحزاب المؤتمر الشعبي العام إلى الانشقاق عن الحوثي، وتغليب مصلحة الوطن وأهل اليمن ومساندة الحكومة الشرعية. وقال إن قوات التحالف تدعو كل مسؤول ومواطن شريف إلى الابتعاد عن هذه المليشيات الإيرانية وأن التحالف سيسهل لهم الخروج من صنعاء وسيؤمن لهم الحماية.
<