الجيش الوطني يوجه رسالة عاجلة لـ"ابناء قبائل صنعاء" وزعيم قبائل الطوق يعلن اسناد معركة الجيش

وجه قائد المنطقة العسكرية السابعة اللواء الركن محسن الخبي رسالة عاجلة إلى أبناء القبائل في المناطق المجاورة للمنطقة العسكرية السابعة بأن اللحظة مواتية لإظهار مواقفهم.

داعياً إياهم إلى العودة إلى الحق وإلى صف الوطن فأبناء القوات المسلحة حريصون عليهم وعلى مصالحهم ويعدونهم الرديف الأول لمعركة العزة والكرامة. 


ونوه قائد المنطقة العسكرية السابعة اليوم الأربعاء،خلال لقائه بووجهاء وأعيان مديريات محافظة صنعاء، لمناقشة جهود استكمال تحرير مديريات المحافظة وأمانة العاصمة، من قبضة مليشيات الحوثي الانقلابية؛ بجهود وتضحيات أبناء محافظة صنعاء ومساندتهم لابطال الجيش الوطني في معركة استعادة الدولة ودحر الميليشيا الانقلابية من كل شبر في اليمن. 

ولفت إلى أن أبناء الشعب اليمني استجابوا لنداء الوطن منذ اللحظة الأولى، وخرجوا لمواجهة الخطر المحدق بالوطن متجردين من الحزبية والمناطقية والمصالح الشخصية، وجسدوا أروع البطولات جنباً إلى جنب مع أبطال القوات المسلحة في مختلف الجبهات والميادين. 

وأضاف اللواء الخبي "مجيئكم اليوم إلى ميادين الشرف والبطولة ومواقفكم المعهودة تزيدنا قوة وإصرارًا على المضي قدماً في معركة استعادة الدولة، ونعاهدكم بأننا في القوات لمسلحة سنعادي كل من يعادي الجمهورية ونسالم من يسالمها. 

وقال نحن اليوم بحاجة إلى جهود الجميع لاستكمال معركة العزة والكرامة حتى يعود الأمن والاستقرار إلى ربوع الوطن . 

وأكد على ضرورة استشعار الجمع للمسؤولية الوطنية وتوحيد الصفوف وتلبية نداء الوطن من خلال حشد الجهود والطاقات إلى ميادين العزة والكرامة وبذل الغالي والنفيس لتحرير الوطن من قبضة مليشيا الحوثي الانقلابية وبناء الدولة اليمنية الاتحادية المنشودة".

وحيّا قائد المنطقة العسكرية السابعة الجهود الصادقة للأشقاء في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في تلبية نداء الأخوة، والذين قدّموا التضحيات تلو التضحيات منذ انطلاق "عاصفة الحزم" وحتى اللحظة، مؤكداً المصير المشترك في مواجهة الأطماع الإيرانية في المنطقة. 

من جانبه، أكد رئيس مجلس مقاومة محافظة صنعاء منصور الحنق، وقوف أبناء المحافظة ووجهائها وأعيانها وأفرادها في اسناد معركة الجيش الوطني لاستعادة الشرعية والدولة، وإنهاء الإنقلاب الغاشم. 

ولفت إلى أن تضحيات أبناء محافظة صنعاء ليست وليدة اللحظة، فلهم أدوار كبيرة في مواجهة المشروع الامامي منذ بدايته وقدموا العديد من الشهداء في محافظة صعدة، وعمران، والجوف وصنعاء، ولا تزال هذه الجهود متواصلة في مختلف الجبهات والميادين. 

وأكد أن أبناء محافظة صنعاء سيكونون خلف قيادة المنطقة العسكرية السابعة والجيش الوطني للمشاركة في المعركة الفاصلة لإنهاء الإنقلاب ومواجهة إيران باجتثاث مشروعها الخبيث في اليمن. 

من جهته، أشاد قائد مفرزة قوات التحالف العربي المقدم سامي الشراري، بالتفاف أبناء الشعب اليمني خلف قوات الجيش الوطني، مؤكداً استمرار جهود التحالف العربي الداعمة للشرعية وقوات الجيش حتى استكمال تحرير اليمن من مليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، وإعادة البناء والإعمار، وتحقيق الأمن والاستقرار في عموم اليمن. 

حضر اللقاء عدداً من القيادات العسكرية بالمنطقة العسكرية السابعة، وجموع غفيرة من وجهاء وأعيان وأفراد مديريات محافظة صنعاء.

<