حقيقة حادثة غرق سفينة ضخمة في مياة خليج عدن

قالت مصدر في ميناء عدن أنه لا صحة للانباء التي تتحدث عن غرق سفينة في ميناء عدن.

وذكر مدير عام العمليات البحرية القبطان شكيب محمد عبدالواحد ان زعيمة خشبية إسمها الصفاء ووكيلها الملاحي  بامدهف غادرت ميناء عدن  يومين  متجهة إلى العاصمة الصومالية ( مقديشو)و على متنها بضاعة تشمل مشرول لفيمتو و صابون غسيل

 
وأوضح في تصريحات صحفية أنه بعد تحرك السفينة بفترة بسيطة  بنفس اليوم استلم برج المراقبة التابع لميناء عدن مكالمة هاتفية من الوكيل يطلب السماح لخروج الزعيمة الحسن لمساعدة الزعيمة الصفاء حيث أنها تعرضت للميلان وأدى إلى سقوط جزء, بسيط من بضاعة الصابون إلى البحر.

 

وتابع القبطان شكيب : قامت الزعيمة الحسن بمساعدة الزعيمة  الصفاء وارسائها في رصيف المعلا بسلام في نفس اليوم بعد التنسيق والمتابعة من قبل إدارة الميناء ، مؤكدا أنه ولم تغرق حسب ما ورد في بعض الأخبار.

 

 واشار مدير عام العمليات البحرية إلى أن المعلومات الأولية تؤكد ان سبب وقوع الحادثة هو وجود اختلال في الاتزان بالإضافة إلى دخول المياه الى الزعيمة الأمر الذي أدى إلى ميلانها و سقوط جزء من البضاعة ، موضحا أن هيئة الشئون البحرية قامت بالنزول والتحقيق في هذه الحادثة بحكم انها الجهة المختصة.

<