وكيل الشؤون الفنية بتعز تنفيذآ لتوجيهات محافظ المحافظة بدأنا بأعمال الصيانة الطارئة لخط التربة تعز

4 سنوات من الحرب واستمرار المعارك وإغلاق الطرقات وقبل ذلك الإهمال، عوامل نجم عنها أضرار كبيرة لقطاع الطرقات في محافظة تعز، وبملامسة عودة مؤسسات الدولة مؤخراً، ترجمت الجهات المختصة توجيهات محافظ محافظة تعز الدكتور أمين أحمد محمود إلى واقع ملموس وشرعت في تنفيذ عدد من المشاريع الخدمية والتنموية منها صيانة وإعادة تأهيل الطرقات بما يساهم في عودة أحد أهم شرايين الحياة في المحافظة . في الوقت الذي تشهد فيه عدداَ من شوارع واحياء المدينة أعمال إعادة تأهيل الطرقات وخدمات الصرف الصحي والمياه والاتصالات، والتي بعضها سبق أن انتهى عمرها الافتراضي ،بدأت أمس المؤسسة العامة للطرق والجسور العمل في صيانة طريق "تعز ـ التربة" المنفذ الوحيد للمدينة باتجاه محافظة عدن، من اجل تسهيل حركة المواطنين وتمكينهم من التنقل بيسر وسهولة. وكيل الشؤون الفنية في محافظة تعز المهندس مهيب الحكيمي قال أنه حسب توجيهات محافظ المحافظة الدكتور أمين أحمد محمود بدأت المؤسسة العامة للطرق والجسور ـ مركز صيانة طريق التربة ـ صباح أمس بأعمال الصيانة الطارئة للخط الرئيسي تعز ـ التربة ، ابتداءَ من منطقة الضباب بالقرب من نقطة الشرطة العسكرية الرئيسية الكائنه في المدخل الجنوبي الغربي لمدينة تعز . وأوضح الحكيمي أن المرحلة الأولى للمشروع تتمثل برفع المخلفإت وأكوام الأتربة وإزالة المطبات وفتح مصارف للسيول وإعادة تشكيل الأكتاف للخط الرئيسي،إضافة إلى اعمال صيانة حفريات طبقة السير وصولاَ إلى منطقة النشمة في مديرية الشمايتين ،ليتم بعد ذلك البدء بالمرحلة الثانية من المشروع وصولا الى مدينة التربة . ويعاني الخط الرئيسي تعز - التربة اضرار كبيرة ،لا سيما أن آخر فترة صيانة للطريق كانت خلال عام 2003 ،لأنه كان يعد من الخطوط الداخلية في المدينة ،بالإضافة إلى الاضرار الناجمة عن الحرب وانقطاع الطريق، إلا أنه أصبح حالياَ الشريان الحيوي للمدينة و خط دولي رئيسي يربط مدينة تعز بالمحافظات الجنوبية وهو ما استدعى محافظ المحافظة التوجيه بصيانته بصورة عاجلة ،الأمر الذي سيحول دون عرقلة حركة المواطنين وتسهيل أعمال التبادلات الاقتصادية والاجتماعية.
<