بيان من السلطة المحلية بتعز حول مغالطات وفبركات قناة الجزيرة

تفاجأنا في السلطة المحلية لمحافظة تعز بذلك الكم الهائل من الاكاذيب والافتراءات واعمال التحيز والتضليل الاعلامي التي تضمنتها المادة الاعلامية المسماة "الفلم الاستقصائي كتائب_أبو_العباس" الذي بثته قناة الجزيرة على شاشتها الرسمية في الساعة العاشرة وخمس دقائق مساء الاحد 21 اكتوبر 2018. والسلطة المحلية لمحافظة تعز اذ تنفي صحة ماحوته مادة الفيلم فإنها وحرصا منها على حق الراي العام في تكوين اراء مطلعة تفند وتوضح الحقائق كاملة للرأي العام من خلال النقاط التالية.. أولا فيما يتعلق بتوجيهات المحافظ باشراك كتائب ابي العباس في الحملة الامنية. 1- كتائب أبو العباس جزء أساس ومكون اصيل من مكونات الجيش الوطني وشريك أساس في المقاومة الوطنية وحرب التحرير منذ بدء تأسيس المقاومة الشعبية في محافظة تعز وهو ماتنطق به الوثائق والمحاضر الخاصة بـ مجلس تنسيق المقاومة "نواة المقاومة الشعبية في المحافظة" والمجلس العسكري "نواة تشكيل الجيش الوطني في المحافظة" تحت راية السلطة الشرعية ممثلة بفخامة الاخ المشير عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة واسناد دول التحالف العربي. 2- تعتبر السلطة المحلية لمحافظة تعز كل تشكيلات الجيش الوطني بكافة افراده وضباطه وكذا كافة افراد وقيادات المقاومة الشعبية الذين تصدوا لجرائم الانقلاب ومليشياته أبطال تعز ومحل فخرها والعقيد عادل عبده فارع "ابو العباس" احد هؤلاء الابطال الذين تصدوا للانقلاب ومليشياته الكهنوتية ومايزال يقوم بدور بطولي مشرف بالذود عن المحافظة في مواجهة مليشيا التمرد والانقلاب الامامية الكهنوتية. ثانيا مايتعلق بافتراءات القناة وزعمها وجود مقابر جماعية 1- ما أوردته قناة الجزيرة في فيلمها "#كتائب_أبو_العباس" وزعمت فيه وجود مقابر بالقرب من سكن المحافظ في منطقة المجلية شرقي مدينة تعز افتراء محض حيث أن ما احتوته المشاهد مجرد حفريات قديمة لأساسات بناء تمت قبل نشوب الحرب 2- بخصوص الجريمة الشنيعة التي طالت اربعة من أبطال الجيش الوطني المنتسبين للواء 22 ميكا والتي ارتكبتها عصابة مارقة فقد سبق أن وجه المحافظ الاجهزة الامنية بسرعة الانتقال الى مكان اكتشاف الجريمة واجراء كافة التحريات الجنائية والتحقيقات القانونية اللازمة وكشف وضبط الجناة وتقديمهم للعدالة وكان للعقيد عادل عبده فارع "ابو العباس" دور بارز في الابلاغ عن الجريمة وفي مساندة الاجهزة الامنية التي قامت بالتحريات والتحقيقات المتعلقة بالقضية. ثالثا فيما يتعلق بجهود الحملة الامنية في المربع الشرقي من المدينة 1- جهود الحملة الامنية التي اطلقتها السلطة المحلية في ابريل 2018 لملاحقة الخارجين عن القانون في المربع الشرقي من مدينة تعز لم تكن موجهة ضد كتائب ابي العباس وانما كانت موجهة لملاحقة العصابات المنفلتة وضبط الخارجين عن القانون الذين كانوا يقومون بنشر الفوضى والقيام بأعمال نهب وسرقة في تلك المنطقة كما هدفت الحملة الامنية ذاتها الى استعادة مقرات اجهزة ومؤسسات الدولة في ذلك المربع لاعادة ترميمها وتفعيلها واعادتها الى العمل ضمن جهود السلطة المحلية في فرض هيبة الدولة وتعزيز الامن والاستقرار وتمكين مؤسسات الدولة من القيام بمهامها وتقديم الخدمات للمواطنين وتطبيع الحياة في تلك المنطقة الحيوية والهامة من المدينة وكان للعقيد عادل عبده فارع دور واضح في دعم جهود السلطة المحلية في محاربة الخارجين عن القانون وتطبيع الحياة في مدينة تعز كان آخرها التزامه بقرار السلطة المحلية القاضي بإخراج الوحدات العسكرية من الاحياء السكنية في المدينة واعادة انتشارها في الجبهات 2- في الوقت الذي كانت فيه الحملة الامنية المشار اليها تقوم بعملها المذكور في المربع الشرقي من المدينة، حدث أن قامت عناصر منفلتة وغير منضبطة بتوسيع دائرة الاشتباكات حيث هاجمت مواقع تابعة لكتائب ابي العباس تقع خارج الدائرة المحددة لعمل الحملة الامنية كما قامت هذه العناصر بنهب معدات عسكرية تابعة لكتائب ابي العباس في مواقع مواجهة مع مليشيا الانقلاب الحوثية الامامية الكهنوتية في الجبهة الشرقية للمدينة ومن ثم التوسيع اكثر لدائرة الاشتباكات وصولا الى وسط المدينة وقد قامت السلطة المحلية حينها بالتحرك العاجل والسريع وتمت السيطرة على الموقف بجهود وتعاون كوكبة من قيادات الجيش الوطني ،وتم اخماد الفتنة التي اشعلتها تلك العناصر ووقف الاقتتال بين رفقاء السلاح. وعليه وبناء على كل ماسبق فإن السلطة المحلية لمحافظة تعز : - تدين بأشد العبارات كذب وافتراءات وفبركات قناة الجزيرة في الفلم المشار اليه كما تدين السلطة المحلية للمحافظة تحيز وتضليل القناة في كافة تناولاتها المغرضة التي تستهدف النيل من سمعة اليمن عامة ومحافظة تعز على وجه الخصوص وجهود ومواقف وقرارات السلطة الشرعية المنتخبة عامة والسلطة المحلية لمحافظة تعز بشكل خاص . - تدين السلطة المحلية في المحافظة وبأشد العبارات افتراءات وفبركات واكاذيب قناة الجزيرة الهادفة والموجهة للنيل من تضحيات وبطولات جيشنا الوطني والمقاومة الشعبية. - تدين السلطة المحلية لمحافظة تعز وبأشد العبارات محاولات قناة الجزيرة المتكررة لتشويه سمعة ومدنية محافظة تعز حاضنة الفكر والثقافة وعاصمة الثقافة اليمنية ومدرسة التنوع والتعايش ضارب الجذور في اعماق التاريخ - تؤكد السلطة المحلية للمحافظة أن محافظة تعز نموذج حي وفاعل لاحترام وتكريس وتجسيد قيم الحياة المدنية واحترام التنوع والتعايش منذ قديم التاريخ وماتزال وستظل مدينة للمدنية والتعايش والثقافة والسلام. - تدين السلطة المحلية لمحافظة تعز وبأشد العبارات محاولات قناة الجزيرة المتكررة للنيل من سمعة وجهود دول التحالف العربي ودورها البطولي العروبي الاخوي المشرف في اليمن عامة ومحافظة تعز بشكل خاص - تؤكد محافظة تعز وسلطتها المحلية على اعتزازها وتقديرها الكبيرين للدور الذي تقوم به دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية في مساندة السلطة الشرعية المنتخبة والجيش الوطني لتخليص اليمن من ارهاب وجرائم وحرب وحصار الانقلابيين ومنهجهم التخريبي التدميري الذي تحاول مليشيا الانقلاب الكهنوتي فرضه على الشعب اليمني بقوة السلاح ،كما تتوجه بخالص الشكر والتقدير لجهود دول التحالف العربي في تطبيع الحياة ودعم جهود الاعمار والتنمية والتدخلات الانسانية في المناطق المحررة. - تستغرب السلطة المحلية من اصرار قناة الجزيرة تجنب الاشارة الى جرائم الانقلابيين وارهابهم المستمر ضد محافظة تعز الارض والانسان وكيف أن هذه القناة لا ترى حجم الضحايا المدنيين الابرياء بما فيهم النساء والاطفال الذين يسقطون يوميا ضحايا القذائف العشوائية التي تطلقها المليشيا الانقلابية على المساكن الامنة والسكان والاسواق العامة في المدينة والقرى الاهلة في الارياف وكيف أن القناة لم تحقق في استخدام المليشيا الانقلابية اسلحة محرمة ضد المواطنين كتلك الالغام والعبوات الناسفة التي تزرعها المليشيا الانقلابية في المزارع والطرق ومداخل القرى والمدن الفرعية وحول مدينة تعز المحاصرة وحجم خطر تلك الالغام والعبوات واستمرار ارتفاع مؤشر ضحاياها يوما بعد اخر وهو الخطر الذي لاشك سيستمر في اعاقة الحياة والتنمية لعقود قادمة الى جانب كل صنوف الحرب والحصار المضروب على المدينة من هذه المليشيات الانقلابية الارهابية المجرمة. - تعتبر السلطة المحلية لمحافظة تعز محتوى المادة الاعلامية المسماة "كتائب_أبو_العباس" والمحاولات المتكررة للنيل من سمعة اليمن ودول التحالف العربي ومحافظة تعز على وجه التحديد اعمالا مسيئة للمحافظة ومواطنيها واليمن عموما ،كما تعتبر أن مثل هذه الاعمال والممارسات التي تقوم بها قناة الجزيرة تصب في خانة مساندة المليشيا الانقلابية الحوثية الكهنوتية وداعمتها ايران ضد اليمن واليمنيين وتطلعاتهم المشروعة بقيام الدولة اليمنية الاتحادية - تحتفظ السلطة المحلية لمحافظة تعز بحقها القانوني في مقاضاة قناة الجزيرة في المكان والزمان المناسبين ازاء جرائمها الاعلامية في حق المحافظة وسمعتها ومواطنيها. صادر عن السلطة المحلية لمحافظة تعز 22 اكتوبر 2018
نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص