رسميا التحالف العربي يوجه رسائل هامة لحزب المؤتمر وقوات الحرس الجمهوري

اليوم الاثنين التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن رسائل هامة إلى أبناء الشعب اليمني من حزب المؤتمر الشعبي العام وما تبقى من قوات الحرس الجمهوري سابقا في المناطق الخاضعة لسيطرة ميلشيا الحوثي الانقلابية. ودعا المتحدث باسم التحالف العربي العقيد تركي المالكي في مؤتمر صحفي، كافة أبناء اليمن من حزب المؤتمر الشعبي والحرس الجمهوري والمواطنين اليمنيين المتواجدين في صنعاء أو مناطق سيطرة الميليشيا الحوثية؛ للتواصل مع القوات اليمنية المشتركة لتأمين خروجهم. وتطرق العقيد تركي المالكي إلى انشقاق نائب وزير التعليم الحوثي الدكتور عبدالله الحمادي، معتبرًا خروج أحد الشرفاء الأحرار عن الميليشيات الحوثية بالفعل غير المستغرب، وبأن المملكة والتحالف استقبلته بصدر رحب. وأكد العقيد تركي المالكي إنشاء غرفة عمليات لمتابعة جهود الإغاثة في المهرة مكونة من جميع الجهات الحكومية في المملكة، مشيرًا إلى أن التحالف مستمر في تقديم المساعدات للمهرة عبر جسرين بري وجوي. وأضاف أن 22 منفذًا إغاثيًا باليمن يعملون بطاقتهم الكاملة، كما تم منح 22 تصريحًا لدخول المواد الإغاثية عبر 10 موانئ يمنية، وأن 60 فردًا من الدفاع المدني متواجدون في المهرة لتخفيف آثار الإعصار، داعيًا أبناء الشعب اليمني الشرفاء للتواصل مع التحالف لتسهيل استلام المساعدات. وأشار العقيد تركي المالكي إلى أن قوات التحالف تعمل على تحييد قدرات الميليشيات الحوثية، كما أن عدد المقذوفات تجاوز الـ 67 ألف مقذوفة بما يخالف القانون الدولي والإنساني. وأوضح أن التقدم العملياتي مستمر مع الضغط المتواصل من قبل القوات الشرعية ودعم قوات التحالف على الميليشيات الحوثية لتحييد قدرات الحوثيين. واستعرض مقاطع فيديو تبين تدميرهم لمنصات إطلاق الصواريخ الباليستية, ومدافع الهاون والمدافع المضادة ولعدد من الكهوف التي اتخذوها مخابئ للهروب من القوات الشرعية والتحالف, موضحًا أن إجمالي عدد الصواريخ بلغ 205. ونوه إلى أن الرقم لم يتغير منذ الأسبوع الماضي نتيجة للضغط المستمر من قبل التحالف، مؤكدًا أن عمل التحالف في اليمن ليس عسكريًا فقط، بل سياسيًا وإنسانيًا واقتصاديًا كذلك.
<