حزب الإصلاح يعلن موقفه من التظاهرات الشعبية في مدينة تعز

حزب التجمع اليمني للإصلاح رفضه للإساءة للشرعية والتحالف العربي كما أكد حرصه على حق المواطنين بالتظاهر السلمي . وأكد فرع الحزب في محافظة تعز في بيان رسمي تعليقا على المظاهرات المستمرة في المدينة والتي رفعت فيها شعارات تندد بسياسة الشرعية والتحالف تجاه الوضع الاقتصادي اليمني أنه ليس من دعا للمسيرة ولم يتبناها موضحاً بأن تدهور العملة والظروف المعيشية السيئة التي مست بأذاها كل فرد وأسرة في اليمن هي سبب اندلاع التظاهرة وقال البيان " إن حزب الإصلاح يرفض الإساءة للشرعية التي تمثل عنوان البلد و رمز الدولة والجدار الذي يستند إليه اليمنيون في معركة استعادة الدولة من أيدي الانقلابيين معبراعن رفضه القاطع لأي إساءات توجه إلى دول التحالف العربي الذين تجمع الشعب بهم أهداف مشتركة ومعركة مصير واحدة. حسب البيان. كما أكد البيان أن الوقفات الاحتجاجية والتظاهرات حق كفله الدستور والقانون. داعيا أبناء المحافظة للتحلي باليقظة والحفاظ على الزخم المدني وسلميته ووعيه بالواقع وحساسية الظرف لقطع الطريق على أي استغلال لحالة الناس لإشاعة الفوضى والإساءة لتعز. كما أضاف البيان " أن الاوضاع الصعبة تقتضي أن نحتمي بوحدتنا وبمزيد من التلاحم والوعي الذي يمنع أي اختراق لتعز وأبنائها من أي جهة تضمر السوء وتزيد من فرص العبث بالمحافظة. كما جاء في ختام البيان. وشهدت مدينة تعز على مدى اليومين الماضية تظاهرات شعبية واسعة مع إضراب شبه شامل للمحلات التجارية نتيجة الانهيار الواسع الذي شهده الريال اليمني الأسبوع الماضي.
<