الرئيس هادي يعلن تجاوز أزمة الريال اليمني .. وواشنطن تعلن دعمها للشرعية

علن الرئيس هادي اليوم الاربعاء 3 اكتوبر/تشرين الاول 2018م ، تجاوز تداعيات ازمة انهيار العملة ، بعد دعم الاشقاء في السعودية وتعاون رؤوس اموال يمنية .. داعيا الولايات المتحدة الامريكية الى لعب دور في هذا الاطار. واشاد الرئيس هادي ، بمتانة العلاقات المتميزة التي تربط بلادنا بالولايات المتحدة الأمريكية والمبنية على التعاون ومواجهة التحديات المشتركة المتمثلة بالإرهاب وتدخلات إيران بالمنطقة عبر مليشيا الحوثي الانقلابية وحزب الله. وأشار خلال استقباله، اليوم الأربعاء، سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى بلادنا ماثيو تولو والوفد المرافق له ،الى التحديات وتداعيات انقلاب المليشيا الحوثية المدعومة من إيران التي لازالت قائمة عبر افتعال الأزمات والعبث بمصالح الشعب اليمني من خلال مضاربتها بالعملة الوطنية التي نهبتها من مختلف العملات خلال سيطرتها على موارد واحتياطي البنك المركزي بصنعاء. ولفت رئيس الجمهورية في هذا الصدد إلى تعاون الأشقاء في المملكة العربية السعودية ورؤوس الأموال اليمنية التي ساهمت في تجاوز تداعيات هذه الأزمة وعودة الاستقرار ووقف تدهور العملة الوطنية، متطلعاً إلى دور الولايات المتحدة الأمريكية في هذا الإطار ومواصلة جهودها الداعمة لليمن وشرعيته الدستورية. ولم تتعافى العملة الوطنية كثيرا باستثناء تحسن طفيف في قيمتها حيث تراجعت اسعار الصرف قليلا، عما كانت عليه خلال الثلاثة الايام الماضية بحسب ما متابعات موقع مأرب برس لسوق العملة اليوم. من جانبه عبر السفير الأمريكي عن سروره بهذا اللقاء، معرباً عن سروره لنجاح زيارة رئيس الجمهورية الى الولايات المتحدة الأمريكية وما ترتب عنها من لقاءات مثمرة، مشيراً الى لقاء الرئيس بنائب وزير الخارجية الأمريكي بمقر إقامته بنيويورك وما اسفر عنه من تفاهمات تعزز مستوى العلاقة بين البلدين الصديقين. وأشاد السفير الأمريكي بكلمة الرئيس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة التي جسدت الشفافية والتركيز والوضوح على واقع اليمن حاضره ومستقبله وسعيها الصادق نحو السلام في محطاته المختلفة. كما جدد موقف الولايات المتحدة الامريكية الداعم لليمن وقيادته الشرعية في مواجهة المخاطر والتحديات المختلفة.

<