”محمد الحوثي” يصف أنصار عبدالملك الحوثي بـ ”اللصوص والمجرمون ” ويدعو إلى ثورة مسلحة عارمة ضدهم

فر الداعية الزيدي محمد عبد العظيم الحوثي، ابن عم عبد الملك الحوثي، أمس، أتباعه في المناطق الخاضعة لسيطرة الميليشيات الحوثية، غداة مواجهات عنيفة دارت بين الموالين له وعناصر الميليشيات وأدت إلى مقتل أكثر من 40 مسلحا في مديرية سحار التابعة لمحافظة صعدة حيث المعقل الرئيسي للجماعة. وتوعد الداعية الحوثي في بيان أمس ميليشيات ابن عمه بالتنكيل في حال أقدمت على اقتحام المناطق التي يسيطر عليها الموالون له في منطقة آل حميدان في مديرية سحار، وذلك على وقع قيام الميليشيات بشن حملات اعتقال وتفجير لمنازل أتباعه. ووصف محمد عبد العظيم عناصر الميليشيات الحوثية بأنهم «لصوص ومجرمون وسلاليون»، داعيا أتباعه في كل المناطق اليمنية إلى الاستنفار وحمل السلاح في مواجهة الجماعة التي قال إنها شنت على الموالين له «هجوما غادرا وجبانا بمختلف الأسلحة الثقيلة والخفيفة والمتوسطة على رؤوس الأطفال والنساء وكبار السن». ويعد محمد عبد العظيم الحوثي من مراجع المذهب الزيدي في صعدة، وسبق أن اصطدم مع الجماعة الحوثية أكثر من مرة على خلفية عدم تأييده لمشروع زعيمها المستند إلى المذهب الاثني عشري المستقدم من إيران.
<