عــــــــاجل : إذاعة دولية تعلن استهداف دولتين عربيتين قبل قليل (تفاصيل)

إذاعة "مونت كار لو" الدولية عن مصادر يمنية، اليوم الأحد، أن مليشيا الحوثي استهدفت مطار دبي الدولي، كما قامت بعملية بحرية على مجموعة من زوارق حرس الحدود السعودي في جازان. وقالت جماعة الحوثيين المتحالفة مع إيران في اليمن، إن قواتها البحرية نفذت هجوما نوعيا الأحد 30 أيلول - سبتمبر 2018 على ميناء جازان جنوبي غرب السعودية، وفقًا للإذاعة الدولية. وأشارت إلى أن هذا الهجوم البحري للحوثيين جاء بعد ساعات قليلة من هجوم جوي تبنته الجماعة بطائرات مسيرة على مطار دبي الدولي، كانت السلطات الملاحية الاماراتية نفته على الفور. كما نقلت الإذاعة الدولية عن قناة المسيرة التابعة للحوثيين، قولها : "ان قواتها البحرية نفذت عملية وصفتها بـ"النوعية" على مجموعة من زوارق حرس الحدود السعودي في ميناء جازان". وذكرت القناة نقلا عن مصدر عسكري، ان الهجوم البحري اسفر عن احتراق عدد من زوارق حرس الحدود السعودي في الميناء الحيوي على طريق الملاحة الدولية بين مضيق باب المندب وقناة السويس. لم يصدر على الفور تعليق من الجانب السعودي حول هجوم من هذا النوع. وقالت إن هذا هو الهجوم البحري الثاني الذي يتبناه الحوثيون ضد سفن سعودية في البحر الاحمر، خلال شهر. كانت جماعة الحوثيين قالت مطلع سبتمبر الجاري ان قواتها البحرية، اصابت سفينة حربية سعودية قبالة سواحل منطقة جازان، في هجوم بحري هو التاسع عشر من نوعه ضد سفن وزوارق "معادية" حسب سلطة الجماعة غير المعترف بها. كانت السعودية قد أعلنت في يوليو الماضي تعليق شحناتها النفطية عبر مضيق باب المندب في اعقاب هجوم بحري تبناه الحوثيون، قالت الرياض انه اصاب احدى ناقلاتها النفطية العملاقة في البحر الاحمر، قبل ان تعود الى استئناف رحلاتها التجارية عبر الممر المائي الحيوي، قائلة انها اتخذت التدابير اللازمة لضمان أمن سفن دول التحالف عبر المضيق الاستراتيجي الدولي. منذ انطلاق العمليات العسكرية لقوات التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن اواخر مارس/آذار 2015، تبنى الحوثيون اكثر من 20 هجوما بحريا في البحر الاحمر. تقول الولايات المتحدة الامريكية، وحلفاؤها الخليجيون، ان الحوثيين نشروا بدعم من إيران صواريخ ومنظومة رادارات، وألغاما وقوارب مفخخة في الساحل الغربي اليمني، في تهديد للملاحة الدولية عند مضيق باب المندب الذي يمر عبره نحو 13 بالمائة من اجمالي التجارة العالمية. هدد الحوثيون مرارا بتحويل البحر الاحمر إلى مسرح للمواجهات العسكرية، في رد على التصعيد الكبير لقوات التحالف باتجاه ميناء الحديدة الذي تقول الحكومة اليمنية وحلفاؤها الخليجيون انه منفذ رئيس لتهريب السلاح الى جماعة الحوثيين. في الاثناء قالت مصادر اعلامية سعودية ان منظومة الدفاع الجوي الملكي السعودي اعترضت هجوما بالستيا جديدا للحوثيين في اجواء مدينة جازان جنوبي غرب البلاد. منذ انطلاق العمليات العسكرية لقوات التحالف في اليمن في مارس 2015، اعلنت قوات التحالف اعتراض 200 صاروخا بالستيا باتجاه الاراضي السعودية . كثف الحوثيون خلال الاشهر الاخيرة من هجماتهم بصواريخ بالستية وطائرات مسيرة باتجاه مواقع قوات التحالف في اليمن والسعودية والامارات، على وقع ضغوط عسكرية كبيرة لحلفاء الحكومة باتجاه معاقل الجماعة في محافظات صعدة وحجة والحديدة. في الأثناء واصل طيران التحالف ضربات جوية على اهداف متفرقة للحوثيين عند الشريط الحدودي مع السعودية والساحل الغربي على البحر الاحمر . رصد الحوثيون اكثر من 25 غارة جوية خلال الساعات الاخيرة، قالت الجماعة ان احداها ضربت هدفا مدنيا ما اسفر عن مقتل شخص واصابة 3 اخرين في مديرية عبس شمالي غرب محافظة حجة. كما استمرت معارك كر وفر، وقصف مدفعي وصاروخي متبادل في جبهات القتال الحدودية والداخلية مخلفة قتلى وجرحى من الجانبين.
<