جلال الصياد... بدأ المرحلة الثانية من المساعدات لمديرية اسلم بمحافظة بحجة

دشنت مبادرة اصدقاء جلال الصياد التنموية المرحلة الثانية من مساندة أهالي مديرية أسلم بمحافظة حجة التي تعاني بعض قراها من المجاعة، لليوم السابع على التوالي توزيع مساعداتها على الأسر المحتاجة في قرى المديرية النائية. ويأتي تدشين المرحلة الثانية من المبادرة بعد النجاح الذي حققته خلال مرحلتيها الأولى ووزع أصدقاء الصياد اليوم السبت مساعدات نقدية مقدمة من فاعلي خير لعدد من أسر الاطفال المصابين بسوء التغذية والجفاف الشديد في مديرية أسلم لشراء الحليب والمكملات الغذائية. وقال جلال الصياد الذي يقود المبادرة في تصريح خاص لـ"الشاهد نيوز": انه تم توزيع السلال الغذائية في قرية الدلواحي لخمسين اسرة من اسر الاطفال المصابون بالجفاف وسؤ التغذية حسب افادة المركز الطبي بالمنطقة ورغم ان صعوبة الطريق وبدء دخول الظلام أصر الفريق على الوصول للمستفيدين حسب الكشوفات المرفوعه من مسؤولة الوحدة الصحية بالمنطقة . ولفت الصياد إلى أنه في ظل استمرار الأزمة الإنسانية الصعبة التي تعيشها اليمن عموما ومديرية اسلم على وجه الخصوص والتي تضرب كافة مقومات الحياة، فقد قامت مبادرتنا بالتدخل الفوري والعاجل لتلبية الوضع الإنساني وقال الصياد اطفال مرضى ومصابون بالجفاف وسوء التغذية وامهات يبحثن عمن يغيث اطفالهن بالدواء والغذاء هذا هو واقع الحال في مديرية اسلم وما حولها . كما تم زيارة عشرات الاطفال في المراكز الطبية بمديرية اسلم من قبل فريقنا وتقديم مساعدات نقدية لهم مقابل حليب ومكملات غذائية وادوية على نفقة فاعلين خير جزاهم الله الجنة وبارك فيهم وفي اموالهم واعمالهم . يذكر ان جلال الصيادخير من يمثل اليمن في الانسانية اسم يصدح في كل عمل خير وتشهد مديرية أسلم في محافظة حجة مأساة إنسانية كبيرة جراء المجاعة وسوء التغذية الحاد بين الأطفال ماتسبب في وفاة بعض الحالات.

<