قيادات قبلية بارزة "تنشق" عن جماعة "الحوثي"

كشف قيادي منشق عن جماعة الحوثي الانقلابية عن انشقاقات وشيكة لقيادات بارزة ممثلة للجناح القبلي في الجماعة المتمردة. 

ونقلت صحيفة «الخليج»الإماراتية عن القيادي المنشق في تصريحات أن أربعة من قيادات الجناح القبلي في جماعة الحوثي انسحبوا فعلياً من جبهات القتال مع أعداد من المقاتلين الموالين لهم احتجاجاً على قيام الميليشيات باقتحام منزل الشيخ عزيز بن صغير، أحد ابرز الوجاهات القبلية في قبيلة بكيل، ثاني أكبر القبائل اليمنية. 

وبحسب مانقلته الصحيفة عن القيادي المنشق، الذي تحتفظ «الخليج» بهويته، لكونه لا يزال في محافظة عمران الخاضعة لسيطرة الحوثيين، إلى أن اثنين آخرين من قيادات الجناح القبلي رفضا تنفيذ توجيهات من قيادة الجماعة بالتوجه إلى جبهة صعدة، حيث طالبا بمشاركة قيادات الجناح الهاشمي الذي يعد الأكثر نفوذاً داخل جماعة الحوثي في القتال بالجبهات أسوة بقيادات الجناح القبلي، منوهاً بأن ثمة تصدعاً متصاعداً داخل الأطر القيادية للجماعة.

<