بعد ساعة من إدارة نائب الرئيس لغرفة عمليات الجيش مقتل الرجل الخاص والأول للحوثيين جنوب غرب صعدة”الاسم”

تتواصل المواجهات العنيفة اليوم الجمعة بين قوات الجيش الوطني مسنودة بقوات تابعة للتحالف العربي من جهة وميلشيا الحوثي الانقلابية من جهة أخرى في محافظة صعدة معقل الميلشيا الرئيس شمال البلاد.

 

وقالت مصادر ميدانية لــ “بوابتي” إن قوات الجيش الوطني تمكنت من استدراج مجاميع مسلحة تابعة لميلشيا الحوثي الانقلابية شرق مديرية باقم شمال المحافظة، وإيقاعهم في فخ محكم، بعد رصد ومراقبة دقيقة لتحركاتهم”.

 

وأضافت المصادر” أن العملية أسفرت عن مقتل 12 عنصرا من ميلشيا الحوثي الانقلابية، وجرح آخرين”.

 

إلى ذلك أكدت مصادر عسكرية ” مقتل وجرح عدد من عناصر ميلشيا الحوثي الانقلابية، باستهداف تجمعات لهم بالمدفعية في إحدى مزارع مركز مديرية باقم، كانوا يستعدون للتسلل إلى أحد مواقع الجيش في محيط المركز”.

 

وفي الجبهة الجنوبية الغربية أفادت مصادر ميدانية أخرى لـ “بوابتي” ” مقتل المسئول الأول والخاص بحشد تعزيزات ميلشيا الحوثي الانقلابية المدعو “المدعو “أبو مكيه” مع عدد من مرافقيه، في مواجهات مع قوات الجيش الوطني بمنطقة الملاحيط”.

 

وأوضحت المصادر” أن سقوط هذا القيادي الحوثي الكبير جاء في الوقت الذي كان نائب الرئيس الفريق الركن علي محسن الأحمر يدير مباشرة غرفة العمليات – لفترة ساعة- بالجبهة الجنوبية الغربية بمران أثناء زيارته لها ومشاركته للأبطال المرابطين أعياد ثورة 26 سبتمبر المجيدة واطلاعه على سير المعارك”.

 

<