مبادرة أصدقاء جلال الصياد توزع نحو نصف مليون ريال لأسر الأطفال المصابين بسوء التغذية في أسلم مع خمسين سلة غذائية كمرحلة اولى 

واصلت مبادرة أصدقاء جلال الصياد لمساندة أهالي مديرية أسلم بمحافظة حجة التي تعاني بعض قراها من المجاعة،  لليوم الخامس على التوالي توزيع مساعداتها على الأسر المحتاجة في قرى المديرية النائية.

 

ووزع أصدقاء الصياد اليوم الخميس، مساعدات نقدية مقدمة من فاعلي خير لعدد من أسر الاطفال المصابين بسوء التغذية والجفاف الشديد في مديرية أسلم لشراء الحليب والمكملات الغذائية.

 

وقال جلال الصياد الذي يقود المبادرة في تصريح خاص لـ"الشاهد نيوز": أن الفريق الميداني في مديرية أسلم قام اليوم بتسليم المواطن محمد سواد مبلغ 250 الف ريال والمواطن عبده مجلي مبلغ 150 الف ريالا اللذان ظهرا مع اسرتيهما في تقرير تلفزيوني على عدة قنوات وهم يأكلون أوراق الأشجار.

 

وأضاف بأن اجمالي المبالغ المالية التي تم توزيعها اليوم على الأسر التي تعاني من سوء التغذية والجفاف الحاد بمديرية أسلم بمحافظة حجة، بلغ 475 ألف ريال.

كما تم توزيع خمسبن سلة غذائية للاسر المحتاجه بالمديريه 

 وأشار الصياد الى أنه يجري الاعداد لتوزيع الدفعة الثانية من السلال الغذائية المقدمة من فاعلي خير في مديرية أسلم بحجة يوم السبت القادم.

ولفت الصياد  إلى أنه في ظل استمرار الأزمة الإنسانية الصعبة التي تعيشها اليمن عموما ومديرية اسلم على وجه الخصوص  والتي تضرب كافة مقومات الحياة، فقد قامت مبادرتنا بالتدخل الفوري والعاجل لتلبية الوضع الإنساني

 

يذكر ان جلال الصيادخير من يمثل اليمن في الانسانية اسم يصدح في كل عمل خير

 

 وتشهد مديرية أسلم في محافظة حجة مأساة إنسانية كبيرة جراء المجاعة وسوء التغذية الحاد بين الأطفال ماتسبب في وفاة بعض الحالات.

<