عاجل:حدث بالقرب من منزل "حسين بدر الدين الحوثي" وتسبب برعب وفرار "عبدالملك الحوثي" عشية عيد ثورة 26 سبتمبر.. شاهد

لأول مرة منذ تمرد مليشيات الحوثي، على الدولة ونظامها الجمهوري، قبل حوالي  20 عاما، وليس فقط منذ إنقلابها على الشرعية الدستورية والجمهورية والوحدة، قبل أربع سنوات، ينظم أبطال الجيش الوطني، إحتفالاً كبيرا بالعيد 56 لثورة 26 سبتمبر الخالدة ، على مقربة من منزل،مؤسس المليشيات ، الصريع حسين بدر الدين الحوثي، في منطقة مران بمديرية حيدان محافظة صعدة. 

 

وتظهر الصور المرفقة، أبطال الجيش وهم يقودون،ليلة أمس، شعلة ثورة 26 سبتمبر التي قضت على عهد الإستبداد والكهنوات والخرافات والجهل والفقر والمرض، الذي تحاول مليشيات الحوثي الإنقلابية، إعادته من جديد بدعم من إيران وحزب الله اللبناني. 

وذكرت مصادر محلية لـ"المنارة نت "قبل قليل،  أن زعيم المليشيات،  عبدالملك الحوثي، فر في نفس الليلة التي تم فيها إيقاد الشعلة ، من منطقة مران إلى مكان مجهول، ومعه عشرات من عناصر مليشياته، الذين يتولون حراسته. 

 

وأضافت : فرار "الحوثي" حدث أثناء احتفال أبطال الجيش الوطني، بعيد ثورة سبتمبر السادس والخمسين، وأيقادهم لشعلتها ،الساعة الثامنة من مساء أمس. مشيرة إلى أن معلومات مؤكدة حصلت عليها من أحد المقربين منه بعد ساعات قليلة من فرارها. .

 

<