كيف وقع القيادي الحوثي الشهير أبومالك في يد الجيش الوطني..تفاصيل حصريه

قيادي في مليشيا الحوثي الانقلابية مصرعه مع مرافقيه، في مواجهات عنيفة شهدتها جبهة مران غربي محافظة صعدة الليلة الماضية. وأكد مصدر ميداني في اللواء الثالث عروبة لـ "سبتمبر نت" أن مسؤول التسليح للمليشيا في مربع حيدان المدعو أبو مالك، لقي مصرعه مع تسعة من مرافقيه، خلال المواجهات التي دارت بالقرب من ضريح الصريع حسين الحوثي بمنطقة مران. مشيراً إلى أن سقوط مسؤول التسليح جاء عقب القبض على أحد أطقم التموين التابعة للميليشيا، حيث ركب اثنان من عناصر الجيش الفدائيين مختبئين وسط المواد الغذائية مسلحين بأحدث مواد الانفجار، فيما ارتدى سائق من الجيش الوطني نفس ثياب سائق الحوثيين حتى تمكنوا من تجاوز النقطة الأولى بسلام وصرعوا أبومالك ليرتقي أحدهم شهيدا فيما الآخران وقعا في الأسر. وذكر المصدر أن قوات الجيش مسنودة بقوات التحالف العربي تمكنت من الحاق خسائر باهظة في صفوف المليشيا، مشيرا الى الغارات الجوية التي استهدفت مواقع المليشيا في اعالي جبال مران واسفرت عن مصرع واصابة العشرات من عناصرها. يأتي ذلك بالتزامن مع مصرع قيادي في المليشيا الانقلابية مع عشرات العناصر في جبهة باقم اثر المعارك التي يخوضها الجيش الوطني في اطراف مركز المديرية ، وسط انهيارات متسارعة في صفوف المتمردين
<