ظهور علني جديد للرئيس هادي بعد تسريبات تدهور حالته الصحية

عاود الرئيس عبدربه منصور هادي، الظهور عبر وسائل الإعلام، بعد تسريبات تحدثت عن سوء وضعه الصحي، في الولايات المتحدة الأمريكية.
جاء ذلك خلال لقاء فخامة الرئيس الْيَوْم بوكيل وزارة الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأدنى تماثي ليندر كينغ.
وفي اللقاء أكد فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية على متانة العلاقات المميزة التي تربط اليمن بالولايات المتحدة الأمريكية والمبنية على التعاون والتفاهم في العديد من الملفات المتصلة بالشأن اليمني وعلى المستوى الإقليمي والدولي، عارضاً موجزاً لمجمل التطورات والتحديات التي تواجها بلادنا في ظل انقلاب المليشيات الحوثية الإيرانية، وفق وكالة سبأ الرسمية.
وقال الرئيس :" فِي كل محطة تثبت الحكومة اليمنية جديتها وصدقها في محاولة الاستفادة من محطات السلام وجهود الأمم المتحدة، وتثبت المليشيات عند كل محطة أنها لا تعير معاناة الشعب اليمني أي اهتمام أو مسؤولية بل تتعمد الإمعان في تعميق معاناته وإعاقة إيصال المساعدات الإنسانية الى مستحقيها واستمرارها في العبث بمؤسسات الدولة ومواردها والتسبب في تدهور الوضع الاقتصادي الصعب الذي تمر به البلاد.
من جانبه عبر وكيل وزارة الخارجية الأمريكي لشئون الشرق الأدنى عن سروره بهذا اللقاء مؤكدا على موقف بلاده الداعم لليمن وشرعيته الدستورية والقرارات الأممية ذات الصلة حتى تحقيق تطلعات الشعب اليمني بإنهاء الانقلاب واستتباب الآمن والاستقرار المنشود، مؤكداً على موقف بلاده الثابت ضد التدخلات الإيرانية في المنطقة ودعمها للمليشيات الحوثية.
وكانت تسريبات إعلامية تحدثت في وقت سابق عن سوء حالة الرئيس الصحية واحتمالية وفاته، بعد أسابيع من سفره أمريكا للعلاج.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص