الحاج اليمني المتنازل عن قاتل ابنه في عرفات يكشف تفاصيل الواقعة.. وماذا كتب في وصيته لبناته باليمن!

الحاج اليمني هادي محمد مبخوت الشبيري، المتنازل عن قاتل ابنه في عرفات، أن ما قام به من عفو كان لوجه الله تعالي دون أي مقابل. وقال الشبيري قبل أن أقدم على التنازل صليت ركعتي استخارة في مشعر عرفات، وبعد الانتهاء منهما أحسست بأن شيئًا ما يحملني باتجاه فعل ذلك فتوجهت إلى اللجنة الشرعية للبعثة، وكتبت التنازل في اللجنة، وتم التوثيق. وأضاف: لم تتمالك زوجتي “أم القتيل” دموعها، وكانت حاضرة أثناء التنازل، إضافة إلى خمسة شهود، وبكت كثيرًا من الفرحة بما قمنا به محتسبة الأجر عند الله سبحانه وتعالى، بحسب صحيفة “سبق”. وكشف والد القتيل أن واقعة القتل حدثت قبل ثلاث سنوات في اليمن، والقاتل وولدي زميلان، وهو من أقاربنا، وخلال السنوات الثلاث الماضية طلب مني الكثيرون التنازل، وعُرضت عليّ الأموال الطائلة مقابل ذلك، لكنني رفضت. وأضاف أن لديه ولدين، أحدهما استُشهد في معارك الشرف والعزة ضد مليشيا الحوثي، والثاني هو القتيل، وتابع قبل أن أتوجه للحج كتبتُ وصية لبناتي الأربع، أوضحت فيها أنني أسامح مَن قام بقتل ابني.
<