تمرد عسكري جديد على الشرعية في عدن بقيادة المطلوب الأول لوزارة الداخلية

اندلعت اشتباكات عنيفة، اليوم الخميس، بين قوات حكومية وأخرى تابعة لأبو اليمامة عقب مقتل الضابط " أصيل رفيق" في جولة السفينة وإغلاق الطرق المؤدية إلى دار سعد بمحافظة عدن.

وقالت مصادر إعلامية، إن تعزيزات مسلحة وصلت من محافظة لحج لتعزيز مقاتليه في العاصمة عدن، في خطوة تبدوا وكأنها معدة سلفاً لإحداث الفوضى في العاصمة بعد إدراجه في قائمة المطلوبين أمنياً وإحالته على القضاء العسكري.

في غضون ذلك  انتشرت قوات يُعتقد أنها تابعة للمجلس الانتقالي في المناطق والأحياء القريبة من قصر المعاشيق.

ونتيجة لحساسية الموضوع لم يتسنى لنا التأكد من تفاصيل الأحداث من مصدر خاص حتى اللحظة.

اقرأ ايضاً : كبرى الصحف الالمانية تحذر من انفجار "بركان" وشيك في اليمن وتتنبأ بمصير الرئيس "هادي"!(تفاصيل)

<