عــــــــاجل

مصرع رئيس حزب سياسي بارز ومرجعية متطرفة مقربة من زعيم المليشيات في صفوف الحوثيين (الاسم والصورة)

ت مليشيا الحوثي مقتل مسؤول وباحث في الجماعة، خلال معارك دارت بمحافظة البيضاء وسط البلاد.. ووفقًا لمصادر محليه، تابعها "ناس تايمز" فإن "الباحث الحوثي عبدالله محمد علي الديلمي قتل في غارة لطيران التحالف العربي، خلال التطورات العسكرية التي شهدتها جبهة ناطع بمديرية الملاجم التابعة لمحافظة البيضاء".. ويشغل "الديلمي" رئيس حزب اتحاد القوى الشعبية بمحافظة ذمار جنوبي صنعاء ويعد أحد الشخصيات الشيعية المتطرفة وأحد المقربين لعبدالملك الحوثي. وأصدر الحزب الموالي للحوثيين، والذي يضم كوادر "الأسر الهاشمية السلالية" بيانًا ينعي فيه رحيل "العلامة" الديلمي ، بحسب تعبيره. نعيد نشر البيان كما ورد: اتحاد القوى الشعبية ينعي رحيل العلامة المهندس عبدالله محمد علي الديلمي رئيس فرع الاتحاد بمحافظة ذمار. بسم الله الرحمن الرحيم " يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي" صدق الله العظيم بقلوب مكلومة وبحزن بالغ ينعي اتحاد القوى الشعبية رئاسة وأمانة عامة ومجلس شورى لكافة كوادر الاتحاد، وأبناء شعبنا اليمني رحيل العلامة المهندس عبدالله محمد علي الديلمي رئيس فرع الاتحاد بمحافظة ذمار. يومنا هذا الجمعة 6ذو الحجة 1439 هجرية الموافق 17 أغسطس 2018م.عن عمر ناهز 58 عاما. وإذ ينعي اتحاد القوى الشعبية رحيل هذه الشخصية الاتحادية الوطنية الشامخة فإنه يؤكد أن رحيلها يمثل خسارة كبيرة على الحياة السياسية والزراعية في محافظة ذمار والوطن عموما. لقد كان الفقيد رحمه الله من المناضلين البارزين في صفوف اتحاد القوى الشعبية وإلى جانب عمله في المجال الزراعي قدم الفقيد عددا من الأبحاث العلمية في مجال الفقه، والمعرفة الإسلامية الصحيحة وتنقية التراث من أفكار الجمود والتخلف. وإننا إذ نعزي ابنه الأخ محمد عبد الله الديلمي، وجميع آل الديلمي، فإننا نسأل الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وحسبنا الله ونعم الوكيل. صادر عن اتحاد القوى الشعبية بتاريخ 6 ذو الحجة 1439 هجرية الموافق 17 أغسطس 2018م

<