انتحار شاب في صنعاء ومصادر مقربة من عائلته تكشف السبب

قدم شاب عشريني على الانتحار بعد عودته بثلاثة أيام من القتال مع مليشيات الحوثي في جبهات غربي اليمن.
ونقلت مصادر إعلامية عن مقربين من أسرة حسين علي، وهو من أبناء حي الروضة شمال العاصمة صنعاء، أنه عاد متغيراً في طباعه وتصرفاته بعد مشاركته القتال في صفوف الحوثي.

وأوضحت المصادر أن عائلته لاحظت التغيرات عليه وتفضيله العزلة والانطوائية وعدم التحدث مع أهله، مشيرة إلى أنه استمر بتلك الحالة ثلاثة أيام ثم تفاجأت أسرته بسماع صوت إطلاق رصاص وهو داخل غرفته وهرعت إليه لتجده قد فارق الحياة بعد إطلاقه الرصاص علی نفسه.
ووفقاً للمصادر ذاتها، فإن الشاب حسين عُرف ببشاشته وأخلاقه العالية وورعه الديني، وكانت تغمره السعادة لاقتراب موعد زفافه، لكن حالته تغيرت بعد ذهابه ليقاتل مع الحوثيين وصولاً إلى إقدامه علی الانتحار.

<