شاهد بالصورة أسباب انهيار الحوثيين في مران

كبدت قوات الجيش الوطني مسنودة بقوات تابعة للتحالف العربي، ميلشيا الحوثي الانقلابية خسائر فادحة في الأرواح والعتاد في جبهة الساحل الغربي خلال الثلاثة الأسابيع الماضية.

مصادر مطلعة كشفت ” عن وصول مئات الجثث من عناصر ميلشيا الحوثي الانقلابية إلى المستشفى العسكري في العاصمة صنعاء، قتلوا في مواجهات مع قوات الجيش الوطني بجبهات الساحل الغربي خلال الثلاثة الأسابيع الماضية”.
 
ولفتت المصادر إلى ” أن معظم القتلى هم من الصف القيادي الأول لميلشيا الحوثي الانقلابية، ومن أهم قياداتها التي تعتمد عليهم في إدارة المعارك والتخطيط لها في مختلف جبهات القتال بالساحل الغربي، وأخرى في محافظة صعدة معقلهم الأم”.

وذكرت المصادر” أن من بين القتلى قيادات تأتي من صعدة لتنفيذ مهام خاصة في الساحل الغربي ومن ثم تعود لحماية معقل زعيمهم عبدالملك الحوثي”.

وأوردت المصادر اسماء بارزة وصلت إلى المستشفى العسكري منتصف الأسبوع الماضي، من بينهم المدعو “عبدالوهاب محمد محسن الحسام، والمدعو هلال محمد عبدالله الذيباني، والمدعو مصبح سلمان مطري، والمدعو محمد عبدالله العزي”.

وأشارت المصادر إلى ” أن ميلشيا الحوثي الانقلابية تحرص بشدة بالتكتم على اسماء هذه القيادات التي لقت مصرعها في مواجهات الساحل الغربي، خوفا من انهيار ما تبقى من معنويات مقاتليها”.

وأوضحت المصادر ” أن مقتل هذه القيادات وأخرى ما تزال الميلشيا تتحفظ بها، تسبب مؤخرا بانهيار قواتها في جبهات القتال بمحافظة صعدة معقلهم الرئيس، وخصوصا حالة الانهيار الكبيرة والمتسارعة في جبهة الملاحيط ومران حيث يتواجد زعيمها عبدالملك الحوثي”.

<