تحركات جديدة ومفاجئة لقوات طارق صالح في الحديدة.

قيادات في المقاومة الوطنية حراس الجمهورية، اليوم 21 أغسطس 2018، بزيارات ميدانية لمعايدة المرابطين في المواقع المتقدمة بجبهات العزة والكرامة في الساحل الغربي من منتسبي المقاومة الوطنية بمناسبة عيد الأضحى المبارك، الذي يحتفل به حراس الجمهورية مع رفاقهم في المقاومة المشتركة ألوية العمالقة والألوية التهامية وهم في خنادق الدفاع عن الوطن والشعب وفي عزيمة وإصرار كبيرين على تحرير بقية مناطق الساحل الغربي والسهل التهامي وكل منطقة في اليمن واستعادة نظامنا الجمهوري ومؤسسات الدولة المختطفة من عصابة الحوثي الكهنوتية المدعومة إيرانيا . وشملت الزيارات كافة مواقع أبطال حراس الجمهورية في مديريات التحيتا وبيت الفقيه والدريهمي. ففي جبهة الجاح الاستراتيجية التابعة لمديرية بيت الفقيه التقى الناطق الرسمي للمقاومة الوطنية العقيد صادق دويد ومعه عدد من قيادات المقاومة ورئيس المركز الإعلامي للمقاومة الوطنية محمد أنعم بقيادات ومنتسبي أبطال اللواء الثاني من حراس الجمهورية، وتنقلوا في المواقع المتقدمة. ونقل العقيد دويد لقيادات ومنتسبي حراس الجمهورية، تهاني وتبريكات قائد المقاومة الوطنية العميد الركن طارق محمد عبد الله صالح بمناسبة عيد الأضحى المبارك، مشيدا بالأدوار البطولية والانتصارات المتواصلة التي يجترحونها مع رفاقهم ألوية العمالقة والألوية التهامية، وكان آخرها الانتصار الكبير الذي حققوه خلال الأيام الماضية على عصابة الحوثي الكهنوتية، وتكبيدهم عشرات القتلى والجرحى وإفشال محاولة التفافهم على خطوط إمداد قوات المقاومة المشتركة في الدريهمي.. وقام الناطق الرسمي وعدد من قيادات المقاومة بالتنقل بين متارس المقاتلين وتبادلوا معهم التهاني العيدية، وتفقد أوضاعهم وجاهزيتهم القتالية في مختلف خطوط المواجهة، كما تم الوقوف على سير المعارك عن قرب، مثمنين الجهود التي يبذلها أبطال المقاومة الوطنية وما يقدمونه من تضحيات من اجل تحرير ما تبقى من مناطق الساحل الغربي والسهل التهامي من عصابة الحوثي الكهنوتية التي أهلكت الحرث والنسل. من جانبهم جدد أبطال المقاومة الوطنية حراس الجمهورية المرابطون في جبهة الجاح العهد لشعبنا وقيادة المقاومة الوطنية بتقديم الغالي والنفيس من أجل تحقيق النصر لشعبنا في معركة تحرير ما تبقى من مناطق الساحل الغربي وكل منطقة باليمن.. مؤكدين أن مرابطتهم في جبهات الشرف والكرامة في هذه المناسبة الدينية رسالة واضحة أن المقاومة الوطنية والمقاومة المشتركة بشكل عام عازمة على تحقيق العيد الأكبر لكل أبناء الشعب اليمني والمتمثل بالقضاء على عصابة الحوثي المدعومة إيرانيا. وثمن الأبطال تعاون المواطنين في الساحل الغربي ووقوفهم إلى جانب المقاومة المشتركة، مستشعرين مسؤوليتهم تجاه الوطن الشعب.
<