قرار حوثي بشأن المفاوضات القادمة “تفاصيل”

ميلشيا الحوثي الانقلابية كافة الآمال لبدء ونجاح مشاورات قادمة برعاية الأمم المتحدة عبر مبعوثها في اليمن غريفيث. ويظهر رفض ميلشيا الحوثي الانقلابية في خطاب وسائل الإعلام التابعة لها، وعبر تصريحات ناطقها الرسمي محمد عبدالسلام. وفي تغريدات للميلشيا على صفحة قناة المسيرة التابعة لها، على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، على لسان ناطقها محمد عبدالسلام يقول فيها” المشاورات المقبلة هي عبارة عن تحديث افكار، وليس مفاوضات، في إشارة إلى رفضهم المسبق لأي حلول قادمة”. وتبدي ميلشيا الحوثي الانقلابية رفضها لأي مساعي أممية نحو إيجاد حلول للأزمة اليمنية، والتي دعت إليها الأمم المتحدة عبر مبعوثها في الأسابيع الماضية.
<