عــــــــاجل حشود ضخمة بمئات ألمسلحين للمليشيات الان إلى هذه الجبهة بأوامر شخصية من عبدالملك الحوثي "هذا مصيرهم"

مديرية عبس بمحافظة حجة حشدا مسلحا غير مسبوق من قبل ميليشيات الحوثي منذ ان سقطت حيران من سيطرتهم الخميس الماضي منيت فيها الميليشيات بخسائر باهضة في الارواح بين قيادات ميدانية لاتزال تتكتم على مصرعهم حتى اللحظة. وأكدت مصادر مطلعة بالمديرية لـ"يمن الغد" بأن الحوثيين استقدموا مئات المقاتلين من محافظتي حجة والمحويت ومن بعض جبهات الحديدة، لتعزيز مواقعها في عبس التي باتت هدفا لقوات الجيش الوطني بعد ان سيطرت كليا على حيران المجاورة لها. وذكرت المصادر لـ"يمن الغد" أن عشرات القيادات الميدانية للميليشيات من حجة والمحويت تتواجد حاليا في عبس مع المئات من عناصرهم بأوامر شخصية ومشددة من زعيم المليشيات عبدالملك الحوثي، في محاولة منها لاستعادة حيران الواقعة على الخط الدولي الذي تم قطعه من قوات الشرعية ما جعل عناصرهم المتبقية في حرض شمالا محاصرة. واشارت المصادر الى ان المتمردين الحوثيين حاولوا الليلة الماضية مهاجمة مركز حيران من الجهة الشرقية الشمالية لعبس، الا ان حالة التخبط التي تعيشها الميليشيات دفعت بعدد من الاطقم مع من تقلهم من عناصرها للدخول الى حقل الغام كانت زرعته فرقهم المتخصصة ما ادى الى مصرع وجرح ما يزيد عن عشرين مسلحا منهم. يأتي ذلك بعد ان كانت قد دعت الميليشيات الجمعة للنفير العام في عموم مديريات المحافظة ودعم جبهاتهم بالمقاتلين والمال، خاصة وان معارك تحرير حيران التهمت قياداتهم الميدانية وفي مقدمتهم مشرفهم العام على جبهات حرض وميدي وحيران المدعو /صلاح خموسي مع عشرات آخرين
<