هذا ما وجه به "بن دغر" في أول تصريح له عقب محاولة الإنقلاب الجديدة في عدن

جه رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، بسرعة توحيد الأجهزة العسكرية والأمنية ودمجها تحت وزارتي الدفاع والداخلية وبناءها على أسس وطنية حديثة بعيدا عن الصراعات الحزبية والمناطقية والمطامع الذاتية وربطها بغرفة عمليات مشتركة وذلك لمنع الجرائم وضبط الأمن وإرساء دعائم الاستقرار ومنع تكرار ما يحدث من جرائم مروعة.  
وأكد دولة رئيس الوزراء في سياق  تصريحات عبر حسابه بموقع تويتر، رصدها " المنارة نت " قبل قليل ، أنه "لن يتحقق الأمن والاستقرار  في ظل وجود وحدات عسكرية متعددة الولاءات تدين بالولاء لقيادات متعددة لا وطنية مشحونة ضد بعضها".   
كما وجه رئيس الوزراء الدكتور  بن دغر، وزارة الداخلية وإدارة الأمن بالعاصمة المؤقتة عدن ، بسرعة التحقيق في حادثة الطفل معتز ماجد، المروعة.   
وشدد ،على سرعة كشف الجناة وإنزال أقسى العقوبات بحقهم علنا أمام الرأي العام ليكونوا عبرة لمن خلفهم أو من يحاول المساس بأمن عدن.     
ويأتي توجيه بن دغر، بعد ساعات قليلة من العثور على الطفل "معتز" ميتا في عدن ،بعد ثلاثة أيام من إختطافه وإقتياده إلى مكان مجهول من قبل مسلحين مجهولين.

<