حادثة غير مسبوقة في تعز ضحيتها ”فتاة جامعية” ووالدها يطلق نداء استغاثة (صورة)

في حادثة غير مسبوقة بمدينة تعز، أقدم مجهولون على اختطاف ، فتاة جامعية 22 عاما من امام منزلها بمدينة تعز، عقب توجهها لأداء الاختبارات.

وقال والد الطفلة عبدالحميد الصبري ، إن ابنته الطالبة سناء البالغة من العمر 22سنة تعرضت للخطف من امام بيتها وهي ذاهبة الى الجامعة لأداء اختبار مادة الاحصاء محاسبة سنه ثانية جامعة تعز يوم الخميس 9/8/2018م.
 
وشرح تفاصيل الحادثة حيث قال" إن ابنته تأخر عن العودة للمنزل وقام بالاتصال بها فوجد تلفونها مغلق فقام بالتواصل مع زميله لها فقالت انهن خلصن الامتحان وفي الطريق للعودة الى المنزل الا انها لم تعود وكررنا التواصل مع زميلتها فأجابت انها لم تقابلها"

ونظرا لاختلاف اقوال زميلتها.. قام مندوب البحث بالتوصل مع اهلها لإحضارها لغرض التحقيق معهما وننتظر نتائج التحقيقات.

وأضاف" قمنا بالتحرك الى الجامعة للبحث عنها ولكننا لم نجدها فقمنا بالبحث عنها في مستشفيات المدينة ظنا أنها قد تكون تعرضت لحادث مروري لا سمح الله الا اننا لم نجدها.

وتابع" قمنا بالبحث عن رقم تلفون نائب عميد الكلية للتأكد من انها أدت الامتحان ام لا، فكان الرد من قبل العميد بعد التأكد من كشف الحضور والغياب انها لم توقع في كشف الحضور مما يعني انها تعرضت للخطف من قبل صاحب الباص الذي نقلها من شارع الثلاثين القريب من المنزل.

 واوضح والد الطفلة في حديث لـ" المشهد اليمني قمنا بإبلاغ كل الجهات الاختصاص لكن لم نلق اي اهتمام، مناشدا رئيس الجمهورية والحكومة الشرعية والرأي العام والسلطة المحلية والاحزاب السياسية في تعز وكل منظمات المجتمع المدني الوطنية والدولية بالوقوف صفا واحدا الى جانب ابنته.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص