حبسه وارغمه على التنازل الا انه رفض .. مسؤول “حوثي” يحرق منزل مواطن في إب

حتجز مسؤول حوثي بمحافظة إب، مواطن لمدة أسبوعين بهدف الضغط عليه للتنازل عن أرضيته. وذكرت مصادر إعلامية، إن مدير مديرية العدين المعين من الحوثيين”عباس محمد صلاح” احتجز المواطن، “يحيى أحمد عبدالوهاب السادة” في سجن المديرية لمدة أسبوعين، بهدف الضغط عليه للتنازل عن أرضيته لصالح المسؤول الحوثي. وطبق المصادر،فإن الأرضية التي يملكها المواطن، أرض مملوكة بالوارثة ورثها”يحيى السادة” عن أبيه ومنه عن جده، وتقع في مفترق”وادي الدور ـ العدين”. وأضافت المصادر بإن مسلحين تابعين للمسؤول الحوثي، وبهدف ممارسة مزيد من الضغوطات على المواطن المحتجز،قاموا بإحراق منزله أثناء فترة احتجازه. وأشارت المصادر الى انه عقب الحادثة قامت النيابة العامة بتحرير مذكرة للمجلس المحلي بالمحافظة تدعو إلى سرعة التحقيق مع المسؤول المحلي وأسباب احتجازه المواطن ومحاولة إرغامه التنازل عن أرضيته، فيما حررت نيابة المديرية بمذكرة استجواب للمسلحين المتهمين في جريمة الحريق. وتأتي هذه الحادثة في ظل تصاعد وتيرة سطو مليشيات الحوثي على الأملاك العامة والخاصة في المحافظة الخاضعة لسلطاتهم منذ أكتوبر 2014م.

<