يان إدانه صادر عن المؤتمر الشعبي العام فرع محافظة تعز

يدين المؤتمر الشعبي العام في محافظة تعز بأشد العبارات محاولة إغتيال الدكتور امين احمد محمود ، محافظ محافظة تعز عصر يومنا هذا الثلاثاء وذلك في منطقة انماء ، محافظة عدن، العاصمة المؤقته لليمن حيث اقدمت الأيادي الآثمة على زرع عبوة ناسفة مستهدفة سيارة المحافظ أعقبها اطلاق نار كثيف ، عند خروجه من بيت قائد المنطقة الرابعة وأسفر عنها إصابة الاخ المحافظ بإصابة طفيفة واصابة أثنين من مرافقيه بجروح. إن المؤتمر الشعبي العام في تعز وهو يدين هذا العمل الاجرامي الذي استهدف رأس السلطة المحلية ورمز السيادة الشرعية في تعز يؤكد موقفه المطلق والرافض لمثل هذه الأعمال الاجرمية التى تسعى لخلط الاوراق وتعقيد المشهد السياسي في تعز والتي لاتهدف إلا لإدخال هذه المدينة في نفق مظلم لا يحمد عقباه لاسيما في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها المحافظة على إثر المواجهات المسلحة التي حصدت ارواح الابرياء وخلقت مزيداً من المعاناه لدى ابناء المحافظة الذين استبشروا خيرا بكل الأعمال التي قدمها المحافظ خلال الفترة القصيرة الماضية والمتمثلة باستعادة دور مؤسسات الدولة وتطبيع الحياة فيها وتفائلوا بقرب استكمال عملية التحرير ودحر قوى الانقلاب التي تحاصر مدينة تعز منذ أكثر من ثلاث سنوات . إن المؤتمر الشعبي العام يدعو ويطالب كل الجهات المختصة في العاصمة المؤقتة عدن بسرعة التحقيقات وكشف من يقف وراء هذه الجريمة الشنعاء للرأي العام وتقديمهم للعدالة . كما ان المؤتمر وهو يدين ويستنكر هذه الجريمة يؤكد دعمه ووقوفه الى جانب المحافظ ويتمنى له ولجميع مرافقيه الشفاء العاجل . صادر عن المؤتمر الشعبي العام محافظة تعز 2018/8/14
<