يوم من الجحيم في مأرب

تعيش محافظة مأرب شمال شرقي البلاد طقسا بيئيا مترديا منذ ما يقارب الأسبوع، جراء تصاعد الحرارة المصحوبة بتسرب مجاري المدينة.

وقال سكان محليون لــ “بوابتي” ” إن ارتفاعا لدرجة الحرارة مصحوبة بأعاصير رملية كثيفة تجري في المحافظة منذ أسبوع كامل”.
 
وأضاف السكان” أن هذا الطقس تسبب لهم بإضرار جسيمة من تلوث والتهابات العيون، بالإضافة إلى صعوبة التنقل في المدينة ومزاولة أعمالهم وقضاء احتياجاتهم المعيشية اليومية”.

ووصف السكان هذه الأعاصير الرملية التي قد تسبب بحوادث سير وأمراض بالجحيم الكبير.

بالمقابل لا توجد أي حلول تشجير من قبل السلطات المحلية في المناطق المحيطة بالمدينة التي بإمكانها تخفيف هذه الأعاصير القادمة من الربع الخالي.

<