روسيا توجه صفعة كبيرة للحوثيين بهذا القرار وتصفهم بالمليشيات الارهابية

روسيا صفعة جديدة للمليشيات الحوثية المدعومة من إيران، واتخذت قرارا بشكل مفاجئ انهى حلم الحوثيين. وقال السفير الروسي لدى اليمن، إن عودة العمل الدبلوماسي الروسي إلى اليمن والعاصمة صنعاء في ظل استمرار الصراع ونشاط المليشيات الإرهابية(الحوثيين) أمرٌ مستحيل، واضاف السفير الروسي فلاديمير ديدوشكين في مقابلة نشرتها الوكالة الرسمية “تاس”، إن “العودة الكاملة للأعمال الروسية إلى اليمن في ظل الظروف الحالية سابقة لأوانها، بل مستحيلة. متابعا " من الضروري تحقيق نهاية النزاع وتجديد نشاط سفارتنا مباشرة في اليمن (الآن البعثة الدبلوماسية الروسية لليمن موجودة في الرياض)”. وكانت السفارة الروسية في صنعاء قد أجلت كافة موظفيها في ديسمبر الماضي من مقرها الرئيسي في أعقاب تصفية مليشيا الحوثي للرئيس اليمني السابق الزعيم الشهيد علي عبدالله صالح رئيس حزب المؤتمر الشعبي بالإضافة إلى الأمين العام للمؤتمر الشهيد عارف الزوكا ضمن هجمات استهدفت منازلهم وأقاربهم وقتل المئات واعتقال العشرات، ما عدته روسيا انتهاكات صارخة من قبل المليشيا الحوثية . معتبرة اغتيال الزعيم اليمني صالح وقيادات بحزب المؤتمر الشعبي مثَّل خسارة كبيرة وانتكاسة لجهود الحل السياسي للأزمة اليمنية، وقاد الأوضاع في البلد إلى مزيد من التعقيد، مؤكدة أنها ستبذل جهوداً حثيثة لوقف الانتهاكات وإطلاق المعتقلين من قيادات المؤتمر وأسرة الزعيم صالح.
<