ورد الان

تصريح عاجل صعق الجميع قبل قليل للمؤتمر عن تسليم جثمان ألرئيس الراحل صالح وأبنائه المختطفين

قال مصدر مسؤول في المؤتمر الشعبي العام، بتسليم جثمان الرئيس السابق علي عبدالله صالح، وإطلاق سراح أبنائه وأقربائه المعتقلين في سجون مليشيا الحوثي الإرهابية، وقال إن من يدعون وينظمون لفعالية الذكرى الـ36 لتأسيس المؤتمر الشعبي العام، كان الأجدر بهم أن يطالبوا بإطلاق سراح المعتقلين وتسليم جثمان الرئيس السابق علي عبدالله صالح. وأضاف المصدر في تصريح لوكالة "خبر" التابعة للحزب "لا يوجد أي مبرر وليس هناك داعٍ لإقامة فعالية ذكرى تأسيس المؤتمر الشعبي، في حين أن أبناء وأقرباء مؤسس الحزب وأعضاء وقيادات الحزب معتقلون في سجون المليشيا، واليمن تمر بحرب عبثية افتعلتها المليشيا الحوثية قضت على كل مناحي الحياة. واكد المصدر أنه يتوجب على من ينظمون الفعالية أن يقوموا بالمطالبة الفورية بتسليم جثمان الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح وإطلاق سراح المعتقلين من أبنائه وأقربائه وكافة أبناء المؤتمر الشعبي المعتقلين في سجون المليشيا الحوثية. وأشار إلى أن المؤتمر الشعبي العام سيظل موحداً وملتزماً بتنفيذ وصايا الرئيس السابق علي عبدالله صالح، ويعمل على القيام بدوره الريادي المعروف في الحفاظ على مكتسبات الثورة والجمهورية والوحدة والديمقراطية. واختتم المصدر تصريحه بالقول: إن فعالية الاحتفال بالذكرى الـ36 لتأسيس المؤتمر الشعبي العام لا تمثلنا، بل تمثل الأشخاص الذين دعوا ونظموا لها
نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص